ترتيبات للتصعيد في وادي حضرموت قبيل انتهاء مهلة التحالف للإصلاح

اخترنا لك

شهدت مناطق وادي حضرموت، الثلاثاء، تحركات مكثفة وسط انباء عن مهلة للإصلاح لسحب قواته.

خاص- الخبر اليمني:

وعقدت قيادات مؤتمر حضرموت الجامع وحلف قبائل حضرموت اجتماع لمناقشة تشكيل لجنة موحدة تضم 10 اعضاء من الطرفين ويقومون بتنظيم الية العمل المستقبلية في هذه المناطق التي تشهد توترا متصاعد بين الاصلاح والقبائل.

ويضم مؤتمر حضرموت الجامع اغلب قيادات موالية للانتقالي في حين لا يزال حلف القبائل يدين بالولاء لعلي محسن.

ويسعى الطرفان بحسب مصادر محلية إلى توحيد جهودهما لمواجهة التطورات المستقبلية، حيث يسعى الانتقالي مسنودا من الامارات لتفجير الوضع في الوادي عبر دعم القبائل التي تقاتل ضد قوات الاصلاح في المنطقة العسكرية الاولى بينا يرفض الحلف الذي تنتشر قبائلها في الوادي جر هذه المناطق التي تنتج ما يقارب نصف مليون برميل من النفط يوميا إلى صراع بالوكالة.

على الصعيد ذاته، صعدت القبائل في وادي حضرموت، الثلاثاء، ضد قوات هادي.. واعلنت قبائل سيان- إحدى اهم كبرى القبائل في الوادي- استجابتها للنفير الذي اعلنته قبائل ال حريز ، مطلع الاسبوع..

وتعهدت قبائل سيان  بإغلاق وادي سر في وجه قوات هادي..

وكان الوادي شهد الاحد، تجدد للمواجهات بين قبائل ال حريز وقوات المنطقة العسكرية الاولى عقب فشل الاصلاح في تعين شيخ قبلي لهذه القبيلة العريقة.

في السياق ذاته،  كشفت مصادر قبلية عن مهلة اعطاها التحالف لقوات المنطقة العسكرية الاولى ببدء نقل قواتها إلى مأرب. واشارت المصادر إلى أن التحالف هدد باستهداف قوات هادي في حال لم تنفذ التوجيهات.

وجاءت المهلة، عقب توجيه علي محسن برفع الجاهزية القتالية في صفوف هذه القوة التي يشملها اتفاق الرياض وينص على خروجها تدريجيا.

أحدث العناوين

Saudi Border Guards Continues Kill Yemenis in Jizan

The Saudi border guards committed on Monday a new crime against Yemeni youth in Jizan border province, informed sources...

مقالات ذات صلة