المبعوث الأممي يخرق قرار مجلس الامن بلقاءات شطريه

اخترنا لك

دشن المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، الاربعاء، مشاورات بين اطراف يمنية في العاصمة الاردنية عمان.

خاص- الخبر اليمني:

وقال غريفيث  في منشور على صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي، تويتر، ان اللقاء يستمر يومين ويهدف للتوصل إلى  الطرق الممكن اتخاذها لاستئناف عملية سياسية  تشارك فيها جميع الاطراف السياسية وبما يؤدي إلى سلام مستدام.

واكتفى غريفيث بوصف الاطراف المشاركة في اللقاء  بـ”مجموعة متنوعة من المعنيين اليمنيين”.

في السياق، حذرت مصادر دبلوماسية من مخطط لغريفيث يهدف لتقسيم اليمن “شمالا وجنوبا” مشيرة إلى أن لقاء الاردن ليس رسمي بين قوى يمنية وإنما بين شخصيات انتدبها  غريفيث بصورة شخصية وتمثل الجنوب والشمال بشكل متساوي..

واشارت المصادر إلى أن اللقاء شبيه بلقاء سابق نظمه المبعوث الأممي عقب تعينه في العام 2018  في ضواحي لندن وضم شخصيات شمالية وجنوبية وخصص لمناقشة امكانية اقامة دولتين.

وتعد مضامين  اللقاء الذي لم تعلن أي من القوى اليمنية مشاركتها فيه بصورة رسمية باستثناء الحراك الجنوبي خرقا لقرار مجلس الأمن الاخير الذي صدر الثلاثاء قبل انطلاق هذه المفاوضات بساعات وأكد اهمية وحدة اليمن وسيادته واستقلاله.

أحدث العناوين

لماذا تقتل الولايات المتحدة العمارة السياسية الدولية الحديثة- الجزء الأول

دخل نمو ظواهر الأزمة في الاقتصاد والسياسة في الولايات المتحدة إلى مرحلة نوعية جديدة. في الظروف الحديثة، يتغير الوضع...

مقالات ذات صلة