باحثة سعودية توضح أسباب حملة اعتقالات بن سلمان للأمراء السعوديين

اخترنا لك

قالت الباحثة والمعارضة السعودية مضاوي الرشيد إنه من المرجح أن الأمراء الذين احتجزهم ولي العهد السعودي كانوا يخططون لسحب دعمهم إذا أصبح بن سلمان ملكًا.

متابعات خاصة- الخبر اليمني:

وذكرت الباحثة السعودية أن بن سلمان من أجل الصعود إلى العرش، سيسعى إلى أخذ البيعة من لجنة الولاء المكونة من 33 عضوا، شعر ولي العهد أنه من المرجح أن كل من أحمد بن عبد العزيز ومحمد بن نايف عضوان في هذه اللجنة لن يندفعوا لتقديم دعمهم له، لذلك اعتقلهم.

وأشارت إلى أن محمد بن سلمان ولي العهد السعودي بنى سمعته كملك لتحرير المملكة من التشدد، لكن فكرة التقدم عنده كانت ذات وجهين متناقضين.

وأوضحت الرشيد، أن بن سلمان سمح للمرأة بقيادة السيارة في حين يترأس اعتقال الناشطين في مجال حقوق المرأة و تجريم الحركة النسوية.

وأضافت أن ولي العهد السعودي وعد بالإصلاحات الدينية والتحرر الاجتماعي فيما قام باحتجازه مئات العلماء والناشطين والمثقفين، وهو اليوم يقوم بعمليات تطهير جديدة وحملة اعتقالات تحت مزاعم “الخيانة”، مشيرة إلى أنه اليوم قام “بإسكات النقاشات داخل المملكة وطارد منتقديه في الخارج”.

واعتبرت المعارضة السعودية أن جريمة قتل الصحفي جمال خاشقجي هي “السكتة الدماغية الأخيرة في تحطيم سمعة بن سلمان الدولية”.

وأكدت مضاوي الرشيد وهي أستاذ زائر في مركز الشرق الأوسط التابع لكلية لندن للاقتصاد، أن قرار بن سلمان بمواصلة الحرب الكارثية على اليمن أحرج حلفائه الغربيين الذين ما زالوا يبيعون الأسلحة إلى المملكة العربية السعودية.

وأضافت أن مراكز التفكير والدعاية في الخارج التي تعزز مصالح ابن سلمان في الخارج وتغسل سمعته بين النخبة السياسية الغربية، ضمنت أنه ظل المرشح المفضل للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وذكرت أن الطرف الآخر من حلفائه الغربيين، خاصة بريطانيا وفرنسا، يغضون الطرف عن فضائح الأمير وهو يواصل وعدهم بالاستثمار ومبيعات الأسلحة.

وتابعت: “عند مواجهة الاختيار بين التجارة أو العقوبات ، اختارت الحكومات الغربية الأولى – الصامتة بشأن سجل المملكة العربية السعودية في القمع الداخلي ، وحربها في اليمن وانقسام التوافق بين دول الخليج بعد نزاع المملكة العربية السعودية مع قطر في عام 2014”.

واعتبرت الباحثة السعودية ، أن أزمة القيادة الحالية في السعودية هي علامة واضحة على أن مستقبل الإصلاح في المملكة العربية السعودية لا يزال غامضاً في أحسن الأحوال.

ويلجأ بن سلمان إلى القمع ومحاولة تشديد قبضته على السلطة وهذا ما يؤكد أنه سيتجه إلى المزيد من الاعتقالات، حسب الباحثة السعودية.

 

المصدر: الجارديان

أحدث العناوين

Fearing the “Cole massacre,” America confirms restricting its forces in the Red Sea

The success of Yemen in testing its latest naval weapons on Thursday has raised new American concerns.Exclusive - Al-Khabar...

مقالات ذات صلة