الخبر اليمني-مسؤولية الخبر
موقع إخباري يمني مستقل يهتم بأخبار اليمن والعالم أولا بأول ويبحث تفاصيلها وأبعادها بدقة.

صلاة في كنيسة فرنسية تتسبب ب2500 حالة بالكورونا

في 18 فبراير اجتمع المئات في الكنيسة الإنجيلية في مدينة تولوز على الحدود الفرنسية السويسرية، لحضور الاحتفال السنوي للكنيسة بعضهم قطع آلاف الكيلو مترات، وكان أحد هؤلاء المصلين يحمل فيروس كورونا المستجد

متابعات- الخبر اليمني :

لم يكن يعرف هؤلاء أنهم سيخرجون من الصلاة وهو مصابون بفيروس كورونا وهذا اكدته السلطات الصحية في فرنسا بأنها سجلت نحو 2500 حالة إصابة مرتبطة بهذه الصلاة، كما تسببت في نقل الفيروس إلى بوركينا فاسو في غرب أفريقيا، جزيرة كورسيكا المتوسطية في أميركا اللاتينية، وألمانيا وسويسرا.

وبعد أسابيع، أغلقت ألمانيا جزئيًا حدودها مع فرنسا، وعلقت اتفاقية حرية الحركة التي كانت سارية منذ 25 عامًا، وقال شخصان مطلعان على القرار الألماني لرويترز إن ما حصل في الكنيسة كانت عاملا رئيسيا في اتخاذ هذا القرار.

وقال مسؤولو الكنيسة لـ”رويترز” إن 17 شخصا من الذين حضروا الصلاة في هذا اليوم ماتوا بسبب مضاعفات مرتبطة بالمرض.

ولم تفرض فرنسا، مثل الحكومات الأخرى في شمال أوروبا، أي قيود على التجمعات الكبيرة، ولم يكن هناك أي استعدادات داخل الكنيسة لمكافحة الفيروس.

من جانبه أكد الاتحاد السويسري للكنائس الإنجيلية على موقعه على الإنترنت إن أحد سكان سويسرا الذين حضروا الصلاة في الكنيسة، أٌصيب بالفيروس ونقله لغيره.

ويسافر نحو 5000 شخص يوماً من فرنسا إلى ألمانيا للعمل في المصانع، معظمهم من منطقة تولوز، كان عامل منهم حضر الصلاة وأصيب بالفيروس، مما أدى الى نقل العدوى إلى شخص آخر داخل الحدود الألمانية، مما دفع الحكومة الألمانية إلى تقييد الحركة بين الدولتين.

قد يعجبك ايضا