الخبر اليمني-مسؤولية الخبر
موقع إخباري يمني مستقل يهتم بأخبار اليمن والعالم أولا بأول ويبحث تفاصيلها وأبعادها بدقة.

مصادرة جديدة لأموال هادي في حضرموت.. مجرد ضغط أم محاولة إماراتية لنسف “الرياض؟

صادرت قوات التحالف السعودي- الإماراتي في حضرموت، شرقي اليمن، الثلاثاء، كميات كبيرة  من أموال حكومة هادي المطبوعة في الخارج ..

يتزامن ذلك مع حراك سياسي تقوده السعودية لإجبار الانتقالي وهادي  على العودة لتنفيذ اتفاق الرياض المتعثر منذ العام الماضي.

خاص- الخبر اليمني:

وقالت مصادر محلية أن حكومة هادي كانت بصدد نقل حاويات تقل أوراق نقدية طبعت عبر شركة روسية مؤخرًا من ميناء المكلا إلى فرع البنك بالمحافظة عندما اقتحمت قوات إماراتية مسنودة بطائرات مروحية  الميناء وصادرت 5 حاويات من أصل 14 حاوية وصلت قبل يومين على متن سفينة سعودية.

وتقدر المبالغ المصادرة، وفقا لمصادر في حكومة هادي بـ” 240 مليار ريال.

وقالت المصادر إن حكومة هادي كانت تخطط لبدء صرف مرتبات موظفيها من فرع المركزي في حضرموت، لكن الامارات أحبطت الخطة.

ويتوقع أن تقوم طائرات اماراتية بنقل الاموال المصادرة والمتواجدة حاليا في مطار الريان حيث تتمركز القوات الاماراتي إلى عدن.

ونشرت قوات الانتقالي في عدن، الثلاثاء،  وحداتها على امتداد الخط الرابط بين مطار عدن والبنك المركزي لتأمين عودة النقود.

وتعد المبالغ المالية الجديدة الدفعة الثانية التي يستولي عليها الانتقالي بضوء أخضر من التحالف، لكن خلافا لعدن حيث استولى الانتقالي الاسبوع الماضي على نحو 80 مليار ريال، يبدو الوضع مغاير في حضرموت حيث  تعد  استيلاء الامارات على أموال هادي  ثاني هجوم على “الشرعية” من قبل الامارات  في حضرموت عقب تسليمها  شحنة أسلحة لاتباعها هناك.

وتشير التحركات الاماراتية في حضرموت إلى مساعي أبوظبي استفزاز  حكومة هادي بغية اجهاض المساعي السعودية الحالية لجمع طرفي الصراع على طاولة المفاوضات وتفجير الوضع عسكريا في أهم محافظة يمنية تشكل مساحتها ثلث مساحة البلاد وتنتج قرابة نصف مليون برميل من النفط يوميا وذلك ضمن مساعي ابوظبي لتكمين اتباعها على كافة مناطق جنوب وشرق اليمن وبما يحفظ لها مكاسب كبيرة في هذا الجزء الهام من اليمن مستقبلا.

 

قد يعجبك ايضا