الخبر اليمني-مسؤولية الخبر
موقع إخباري يمني مستقل يهتم بأخبار اليمن والعالم أولا بأول ويبحث تفاصيلها وأبعادها بدقة.

حظك وتوقعات الابراج اليومية الجمعه 10 يوليو 2020

جاكلين عقيقي

لا يزال القمر يتنقل في برج الحوت المائي مشكلا مثلثا فلكيا مع الشمس من برج السرطان ما يعني اجواء اكثر من رائعة لكل من مواليد السرطان العقرب والحوت.
متابعات – الخبر اليمني :
تحية كبيرة وينعاد على كل مواليد اليوم الجمعة 10 يوليو من برج السرطان تمنياتي لكم بالكثير من السعادة ان شاء االله كل ايامكم سعيدة وعقبال المئة عام من التقدم والنجاح بانتظار مولود اليوم انطلاقة عام مميزة وواعدة تتوفر لك الفرص والاتصالات المفيدة،الايجابيات والحظوظ فلا تضيع الوقت الثمين استغل كل لحظة كي تحسن امورك ما يجعلك تطل على فترة مزدهرة، تحمل اليك نفوذًا وترقية او تقدّمًا في مجال الاعمال. تحالفك الحظوظ فترتفع المعنويات وتشعر بالارتياح وتلقى الدعم والتشجيع.
مولود اليوم من برج السرطان يتمتع بشخصية هادئة و عاطفية جداً ، حنونة بطريقة فوق العادة ، إقتصادية ليس بخلاً و إنما حرصاً على أموالهم و ممتلكاتهم ، يحبون الإهتمام بأطفالهم و رعايتهم و إرضاء متطلباتهم ، لذا تعتبر الأم السرطان من الأمهات المثاليات اللواتي يحرصن بكل جهد و متعة العناية بأطفالهن و تربيتهم تربية مثالية جداً، لا يحب برج السرطان الوحدة و الإبتعاد عن الناس لكنه يحتاج في بعض الأحيان للعزلة البسيطة ليستجمع قواه من جديد .
مهنياً: تعاني ابتعاد الزملاء ربّما لأسباب قسريّة لا علاقة لك بها، فيزداد شعورك بالوحدة وبعدم القدرة على المواجهة.
عاطفياً: مواقف مبرّرة من الشريك، بسبب ردات الفعل التي ظهرت أخيراً منك، عليك إصلاح الوضع بسرعة والتفاهم.
صحياً: حاول أن تتجنّب الإرهاق وكثرة المجهود غير المبرّر، لأنك قد تواجه بعض التعب في الأيام المقبلة، ويستحسن أن ترتاح.
مهنياً: لا حدود لطاقتك ولا من يقف بوجه إبداعك، لكن كن حذراً في خطواتك التي تتخذها فالعيون عليك.
عاطفياً: كثرة التأجيل في بتّ الأمور المصيرية تهدد علاقتك بالشريك، وتدفع إلى مزيد من التأزم والتوتر غير المبرر.
صحياً: اعتمد شرب العصير الطبيعي بدلاً من الذي يحتوي على مواد ملوّنة وسكريات.
مهنياً: بعض الأمور التقنية تعيق تقدمك في العمل، لكنك قادر على تخطي المصاعب مهما بلغ حدّها.
عاطفياً: تزدهر حياتك العاطفية ولديك قناعات معيّنة لا يستطيع الحبيب أن يغيرها، ومع هذا يبقى التفاهم سيد العلاقة الناجحة.
صحياً: سارع إلى دعوة الأصدقاء للقيام بالمشي صباحاً قبل بدء العمل أو أي نشاط مهني.
مهنياً: تتفاءل في بداية تنفيذك لمشروع جديد وتوكل إليك بعض المهام الصعبة ولا تعرف من أين تبدأ التنفيذ
عاطفياً: عليك أن تعتذر إلى الشريك فأنت تدرك أنك المخطئ وسبب ما وصلت إليه العلاقة من تأزم وعدم استقرار
صحياً: بعض الأورام المفاجئة في القدمين سببها إما كثرة الوقوف والإرهاق
مهنياً: زيارات عمل تؤسس لمرحلة جديدة، وتكون حافزاً لتحقق خطواتك المستقبلية ومشاريعك المهمة
عاطفياً: التدخلات تؤدي إلى إشكال وخلاف قوي مع الشريك، وهذا بمثابة إنذار للمستقبل بغية أخذ الحيطة والحذر لتفادي الأسوأ
صحياً: لا تهمل نفسك أكثر من اللازم، فهذا له انعكاسات سلبية تظهر تباعاً
مهنياً: عبارات الثناء والتنويه تكون عنوان المرحلة المقبلة في حياتك العملية، وخصوصاً بعد الجهد الاستثنائي الذي بذلته.
عاطفياً: لا تحكم على الشريك بتسرّع، فهو شفاف وحسّاس إلى حدّ كبير، لذا عليك أخذ هذه الأمور بالاعتبار لتعرف كيفية التصرف معه في المستقبل.
صحياً: أمامك لائحة طويلة من الاطعمة المفيدة والفواكه فاختر منها ما يناسبك وضعك الصحي.
مهنياً: تنعم بيوم جيّد من المزاج الرائع يزيدك اناقة وجاذبية، فتعيش حالة من الانسجام.
عاطفياً: الحظ في طريقه إليك ويزوّدك قدرات معنوية وثقة بالنفس فتتحرك مشاعرك على نحو مميز.
صحياً: لا تقدم الأعذار والحجج الواهية لعدم قدرتك على ممارسة الرياضة.
مهنياً: لقاء عمل يكون ناجحاً جداً ويعطيك فرصة كنت بانتظارها منذ زمن لتنفيذ أحد مشاريعك.
عاطفياً: الغيرة والشك من الأسباب السلبية في العلاقة بالشريك، حاسب نفسك قبل الآخرين فترتاح أكثر.
صحياً: ينتابك شعور بالتعب والإرهاق بسبب زيادة ساعات العمل لإنجاز أحد مشاريعك.
مهنياً: الأنانية تؤدّي إلى صدامات مع محيطك، وهذا يؤدّي إلى عواقب غير متوقعة مع الزملاء في العمل.
عاطفياً: الحذر واجب مع الشريك، وخصوصاً أنّ سوء التفاهم في حال تكراره يعيق تطور العلاقة بينكما.
صحياً: لا تترك الانعكاسات السلبية تؤثر في صحتك، وتخلص منها بالترفيه والتسلية.
مهنياً: استشر الآخرين في ما يتعلق ببعض قراراتك المهنية ولا تتصرّف من تلقاء نفسك، فقد تقدم على اتخاذ قرارات متسرعة تندم عليها لاحقاً.
عاطفياً: البعد لن يحل المشاكل، بل عليك أن تواجهها مع الحبيب بوعي وصدق وصراحة كما اعتدتما منذ أن استقررتما معاً تحت سقف واحد.
صحياً: قد يتفاقم وضعك الصحي إذا استمررت ما أنت عليه من استهتار وعدم الوقاية.
مهنياً: بانتظارك هذا اليوم بعض التغيير أو المصاريف غيرالمتوعقة، وتصحح الخطأ وترى أن المعالجة الهادئة هي الأنسب.
عاطفياً: لا تدع الشريك يفاجئك بقرار حاسم، بل سارع إلى الاطلاع على كامل التفاصيل، وادرسها بروية واتخذ القرار المناسب بشأنها.
صحياً: تقرر السهر مع الأصدقاء أو ارتياد السينما والمسرح للتخفيف من ضغوط الحياة.
مهنياً: يثمر تعبك وجهدك نتيجة جيدة وتتلقى الثناء والتقدير من الرؤساء والمسؤولين، وتكون على موعد للترقية.
عاطفياً: الشريك ينتظر منك مبادرة مختلفة عما اعتاده منك لوضع الأمور في نطاقها الصحيح وتوضيح الكثير من النقاط العالقة بينكما.
صحياً: تشعر بأن تراكمات الماضي بدأت تظهر اليوم، وأنك تأخرت في معالجة وضعك الصحي
قد يعجبك ايضا