تويتر تعتذر عن القرصنة التي طالتها.. وتؤكد أنه تم التلاعب بموظفيها

اخترنا لك

قدم موقع تويتر إعتذاره لجميع المستخدمين عن عملية القرصنة التي تمت على بعض الحسابات، مؤكداً أنه يدرك تأثير ما حصل على ثقة المستخدمين، وأن القراصنة الذين نفذوا هجوما واسعا على حسابات لمشاهير وشخصيات سياسية “تلاعبوا بنجاح بعدد صغير من الموظفين” في الشركة.

وكالات-الخبر اليمني:

وأوضحت المنصة الاجتماعية أن القراصنة الإلكترونيين استهدفوا 130 حسابا ونجحوا في اختراق 45 منها نتيجة “استعمال أدوات متوافرة فقط لفرق الدعم الداخلي” في الشركة.

وعدد المستهدفين صغير مقارنة بإجمالي مستعملي الموقع (نحو 330 مستعملا شهريا و166 مليون يوميا)، لكن الحسابات المقرصنة تشمل شخصيات على غرار المرشح الديموقراطي للانتخابات الرئاسية الاميركية جو بايدن، والرئيس السابق باراك أوباما، ومسؤولي شركات كبرى مثل مدير “تيسلا” إلون ماسك ومؤسس “أمازون” جيف بيزوس ومؤسس “مايكروسوفت” بيل غيتس.

وأقر تويتر بالأضرار التي تسبب بها الهجوم على سمعته.

وقال في مقال على مدونته “نحن محرجون، محبطون وخصوصا آسفون. نعلم بأن علينا العمل لاستعادة ثقتكم، وسندعم كل الجهود لمحاسبة المذنبين”.

وتمكن القراصنة من الحصول على معلومات شخصية لأصحاب الحسابات، بينها عناوين البريد الإلكتروني وأرقام الهواتف.

وبالنسبة الى الحسابات التي تم اختراقها، وصل القراصنة إلى “معلومات أخرى”، وفق ما أفاد الموقع الذي أشار إلى أن فرق التحقيق التابعة له لا تزال تعمل على تحديدها.

ووفق جريدة “نيويورك تايمز”، بدأ كل شيء مع قرصان يعمل تحت اسم “كيرك” ولديه امكان نفاذ من داخل الشركة.

وقادت المعلومات التي جمعتها الصحيفة إلى استبعاد فرضية وقوف دولة أو مجموعة قراصنة معروفة وراء الهجوم.

وقالت الجريدة إن الاختراق نفذته “مجموعة شباب”، أحدهم قال إنه لا يزال يعيش مع والدته، والتقوا بسبب هوسهم بأسماء المستخدمين التي يصعب الحصول عليها.

وأكد القراصنة الذين تحدثت معهم “نيويورك تايمز” أنهم شاركوا في اختراق حسابات أشخاص ليسوا من كبار المشاهير، لكن بعض الناس يسعون الى الحصول على أسماء مستخدميها، وكانوا يسعون إلى بيع تلك الأسماء مقابل بيتكوينز.

وأسماء المستخدمين تتكون مثلا من حرف أو رقم واحد، ما يشكل دليلا على أن صاحبها من أوائل مستعملي الموقع.

ولم يقدم تويتر حتى الآن أي تفاصيل عن الموظفين الذين وُرّطوا في القرصنة، ولا عن هوية القراصنة.

أحدث العناوين

Mukalla: Angry Protests Cut off Main Streets

Dozens of angry protesters closed Wednesday most of the main streets in Mukalla city, the capital of the Yemeni...

مقالات ذات صلة