الخبر اليمني-مسؤولية الخبر
موقع إخباري يمني مستقل يهتم بأخبار اليمن والعالم أولا بأول ويبحث تفاصيلها وأبعادها بدقة.

ليستر يستضيف مان يونايتد لضمان مقعد وحيد لدوري الأبطال

اليوم يسدل الستار عن أعرق الدوريات العالمية ، بالتأكيد نتحدث عن الدوري الانجليزي الذي تستمتع بمبارياته بغض النظر عن من يلعب إن كان الأول في الترتيب أو الأخير

منيرالرفاعي  – الخبر اليمني :

مباراة من العيار الثقيل نختم بها البريمرليغ فنتيجتها ستحدد من هو المتأهل لدوري الأبطال ، ليستر سيتي على ملعبه سيواجه مانشستر يونايتد ، بلغة الارقام الثالث في ضيافة الخامس والفارق فقط نقطة وحيدة. قبل الحديث عن المباراة لا بد ان نتحدث عن الفريقين قبل كورونا وبعد كورونا لإبداء الإعجاب الكبير بمانشستر يونايتد الذي عاد بأجواء اخرى وبمعنويات عالية جعلته يخسر فقط 6 نقاط فيما خسر ليستر 13نقطة من أصل 8مباريات لعبها الفريقان. ليستر سيتي الذي كان يهيمن على المركز الثالث قبل كورونا وبفارق مريح . لكن عامل مهم لم يتنبه له رودجرز مدرب ليستر وهو ثبات المستوى في الدوري وهو مسألة هامة فأنت تلعب 38مباراة ولعل تجربة ليفربول هذا الموسم أكبر معلم لكل الفرق الأوربية  وهو ما لم يستطع القيام به نادي ليستر سيتي الذي نال الاعجاب من كل المتابعين خصوصا ً في مرحلة الذهاب وبداية مرحلة الاياب فقد كان منافسا ً شرسا ً لنادي ليفربول ومانشستر سيتي لكن التعب الذي جاء بسبب غياب دكة بدلاء جيدة جعل الإرهاق ينال الفريق في الأمتار الأخيرة وهي للأسف أهم مرحلة فمن خلالها يحصد الفريق ثمار تعب دوري طويل.

مانشستر يونايتد الذي فاز في خمس مباريات وتعادل في ثلاث مباريات ولم يخسر أي مباراة أستغل تعثر منافسيه للوصول لمركز مؤهل لدوري الأبطال وبالتأكيد إستقدام لاعب الوسط البرتغالي برونو فرنانديش والإستعانة بلاعبي الشباب جعلت كفة مانشستر يونايتد تميل في كل المباريات بالإضافة للعامل الإهم وهو الرغبة القوية وهذا كان واضحا ً من خلال الحدة والقتال والجماعية الذي تمتع بها مانشستر يونايتد بعد كورونا وكأنها محاولة لإنقاذ فريق لا يمكن الحديث عنه الإ بأنه من أهم الفرق العالمية تاريخا ً وإنجازا ً ، وبتواجده في المركز الثالث قبل مباراة الحسم الأخيرة بعد ان كان مترنحا ً بين القمة والفاع فدوري الأبطال مكافأة عادلة رغم اننا ايضا نتمنى لفزيق ليستر سيتي التأهل لكن التأهل لا يقسم على اثنين.

في حال خسارة مانشستر يونايتد احد المقاعد الاربعة المؤهلة لدوري الأبطال فلازالت الفرصة سانحة من خلال الفوز بلقب الدوري الاوربي وأعتقد ان سولشاير لا يريد الدخول في حسابات قد لا يستطيع ضمانها في ظل منافسة شرسة على لقب الدوري الاوربي

الجدير بالذكر ان تشلسي صاحب المركز الرابع سيحدد مصيره بنفسه عندما يستضيف ولفرهامبتون صاحب المركز السادس الذي ضمن مركز مؤهل للدوري الأوربي وفوزه او تعادله سيضمن له التأهل لكن خسارته وفوز ليستر ستجعل مانشستر متأهلا ً بفارق الأهداف عن تشلسي وهو الإحتمال الضعيف والذي لن يلعب عليه مانشستر يونايتد وسيدخل للفوز والإبتعاد عن الإحتمالات الضيقة التي لا تليق بفريق عريق حزن انصاره في السنوات الاخيرة في ظل مستوى يتنافى مع فريق تعودوا على تواجده في القمة في كل البطولات وهي فرصة لصحوة قادمة للشياطين الحمر

الجدير بالذكر ان كافة مباريات الاسبوع الاخير ستقام اليوم الأحد الساعة السادسة مساء ً بتوقيت صنعاء

قد يعجبك ايضا