بعد فشل نسبهم للقبيلة..إعلام التحالف يصف داعش والقاعدة في البيضاء بالمقاومة السلفية

اخترنا لك

وضعت معركة قوات صنعاء مع تنظيمي داعش والقاعدة في محافظة البيضاء، التحالف في وضع محرج إعلاميا، فهذا التنظيمان الإرهابيان اللذان يتخذان من منطقة قيفة معقلا رئيسيا لهما، لم يعيشا في ظل التحالف الذي أعلن أنه لا علاقة له بمواجهتهما، بل تلقيا تعزيزات عسكرية منه، مالا وسلاحا، وغطاء اسمه “الشرعية والجيش الوطني”.

خاص-الخبر اليمني:

قبل أسبوع قررت صنعاء إنهاء تواجد هذين التنظيمين في البيضاء، وبدأت بعملية عسكرية واسعة، أنجزت خلالها تطهير مديرية ولد ربيع ومناطق مجاورة لها، وصولا إلى حمة لقاح، وعلى تخوم الصومعة، آخر المعاقل الرئيسية، غير أن التحالف الذي اعتمد على هذين التنظيمين الإجراميين، وسهل سيطرتهما على مناطق واسعة في السابق، لم يجد بدا من الدفاع عنهما، فشن عشرات الغارات للتصدي لقوات صنعاء، ووجه إعلامه بالمقابل للقول إن المعركة  هي بين الحوثيين والقبائل وليست بين  قوات صنعاء من جهة  وتنظيمي داعش والقاعدة، رغم أن أمريكا ذاتها التي تضطلع بدور رئيسي في التحالف سبق واستخدم رئيسها ترامب عملية إنزال ضد القاعدة في يكلأ بقيفة 2017م دعاية لولايته الرئاسية الأولى.

ولأن نسب هذين التنظيمين إلى قبائل البيضاء أغاض القبائل ودفعها لتعزيز اصطفافها مع قوات صنعاء، اتجه الإعلام الموالي للتحالف لإطلاق اسم “المقاومة السلفية” رغم أن التنظيمين يجاهران بهويتهما، ففي موقع نيوز يمن الممول إماراتيا، يقول أحد الأخبار إن ” المقاومة السلفية “” تمكنت من “تحرير” عدة مواقع في مديرية الصومعة.

ورغم الصومعة معقلا رئيسيا لداعش، بمعرفة كل اليمنيين، وقبل يومين ارتكب التنظيم فيها جريمة إعدام وصلب بحق طبيب من أبناء محافظة تعز، إلا أن الموقع الموالي للتحالف، يمضي على السياسة التي انتهجهتها معه وسائل إعلام أخرى، في إضفاء صفات وملامح أخرى على داعش والقاعدة.

هذا الإمعان في التغطية على داعش والقاعدة، يواجه بإصرار من قبل صنعاء على القضاء على  هذه الأسطورة التي تتهم الولايات المتحدة الأمريكية بإنشاءها كذريعة  تمهد لاحتلال اليمن، وعلى تعرية داعميه، حيث أعلن متحدث قوات صنعاء العميد يحيى سريع أنه سيقدم يوم الجمعة إيجازا صحفيا يكشف فيه تفاصيل عملية السيطرة على ولد ربيع وما حولها، في  حين تشير الأنباء إلى أن العشرات من عناصر التنظيمين الإرهابيين وقعوا في الأسر بينهم أجانب، من جنسيات مختلفة.

 

 

أحدث العناوين

Yemen Airlines Launches Operating by New Airbus A330 Aircraft

Yemen Airways launched on Wednesday operating a new Airbus A330 to and from Sana'a International Airport, which was purchased...

مقالات ذات صلة