الخبر اليمني-مسؤولية الخبر
موقع إخباري يمني مستقل يهتم بأخبار اليمن والعالم أولا بأول ويبحث تفاصيلها وأبعادها بدقة.

تضييق إماراتي جديد على أهالي سقطرى وسط توقعات بحملة تهجير

بدأت الادارة الاماراتية في سقطرى اليمنية، الثلاثاء، اجراءات للتضيق على حياة السكان المعيشية وسط انباء عن تحضيرات لعملية تهجير  يشهدها القرن الحديث.

خاص الخبر اليمني:

وافادت مصادر محلية بتوجيه المنتدب الاماراتي لاتباعه في المجلس الانتقالي بإغلاق سوق السمك في العاصمة حديبو والذي يعد مصدر دخل وحيد لمعظم سكان الجزيرة بحجة انبعاث روائح كريهه منه.

ومع أن الخطوة تشير إلى إن   المنتدب الامارات الذي يملك مصنع في الجزيرة لتعليب الاسماك يحاول من خلالها اجبار الصيادين على  العمل لديه ببيع  ما تم صيده لمصنعه وبأسعار بخسة بعد رفض العديد منهم، الإ أن المخاوف من أن تكون الخطوة في إطار ترتيبات اماراتية لاعلان  الجزيرة محمية سياحية وتهجير اهلها.

في هذا السياق ، كشف، انيس منصور،  -مستشار سابق في سفارة هادي في الرياض- عن بدء الإمارات عملية  إحصاء سكاني في الجزيرة  تمهيدا لاجلائهم إلى منطقة قصيعر في حضرموت القريبة.

وأشار منصور إلى  أن الإمارات  تحاول الآن اغراء السكان ذي الغالبية الفقيرة  للانتقال إلى  مدينة سكنية تعمل على إنشائها ابوظبي  في صحراء حضرموت مقابل امتيازات عدة خصوصا في ظل انقطاع التواصل بين الجزيرة ومحيطها اليمني لأشهر بفعل وقف الإمارات لرحلات الطيران الداخلية  وما يترتب على ذلك من نقص في الغذاء والدواء والمستلزمات الأخرى.

وتأتي هذه التحركات بموازاة تحركات اخرى تسعى من خلالها الامارات بعسكرة الجزيرة بالتعاون مع اسرائيل  وابقائها منتج خاص برجال الأعمال الإماراتيين والعاملين هناك.

قد يعجبك ايضا