على رأسها الإمارات.. السعودية تحذر الدول النفطية الأخرى من استمرار خرق اتفاق خفض الإنتاج

حذر وزير الطاقة السعودي، عبدالعزيز بن سلمان، الدول النفطية الأخرى، من استمرارها في خرق اتفاق خفض الإنتاج، في ظل استمرار تدهور أسعار النفط الخام. 

مؤشر-الخبر اليمني:

وأظهرت السعودية تصميمها على منع أعضاء أوبك بلس من الغش في حصص إنتاجهم، مشيرة بذلك إلى أقرب حليف لها في المنطقة، الإمارات العربية المتحدة، التي كشفت وثيقة للجنة أوبك بلس أنها ضخت 182 ألف برميل فوق حصتها للإنتاج في أغسطس الماضي.

وفي مؤتمر عبر تقنية الفيديو كونفرانس مع دول أوبك بلس، حذر عبد العزيز من “تكتيكات زيادة الإنتاج وعدم الالتزام المستتر” بحصص الإنتاج، وانتقد الوزير الأعضاء غير الممتثلين، قائلا إنهم “يضرون بسمعتنا ومصداقيتنا”، دون أن يسمي أحدا.

وأضاف أمام وزراء الدول الأخرى “محاولات الالتفاف على السوق لن تنجح”، مؤكدا أن الدول التي تقدم “وعودا زائفة” عن إنتاجها النفطي لن تهزم هدف التجمع نحو استقرار وتوجيه السوق.

من ناحيته، تعهد وزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي خلال إيجاز صحفي بعد الاجتماع بأن بلاده ستخفض إنتاجها خلال شهري أكتوبر ونوفمبر المقبلين، بما يعوض الكميات الزائدة التي ضختها خلال أغسطس الماضي. وقال نظيره العراقي إحسان إسماعيل إن بلاده ستخفض إنتاجها إلى الحد المتفق عليه بنهاية العام الحالي.

وقالت ٣ مصادر بأوبك بلس لوكالة رويترز إن اللجنة ضغطت على البلدان المتقاعسة في تطبيق التخفيضات مثل العراق ونيجيريا والإمارات لخفض المزيد من الإنتاج، للتعويض عن الإنتاج الزائد في الفترة من مايو إلى يوليو، مع مد مهلة التعويض من سبتمبر إلى نهاية ديسمبرالجاري.

 

قد يعجبك ايضا