العاطفي والحاكم وشبل سبيعيان يوقدون شعلة 21 سبتمبر..رسائل عسكرية على مشارف الحسم

اخترنا لك

تقدم وزير الدفاع في قوات صنعاء اللواء الركن محمد ناصر العاطفي ورئيس هيئة الاستخبارات والاستطلاع العسكرية اللواء عبدالله يحيى الحاكم، ومعهما الطفل عبدالله ال سبيعيان موقدي شعلة  21 سبتمبر،  في العاصمة صنعاء.

خاص-الخبراليمني:

هذا التمثيل العسكري اللافت في حفل إيقاد الشعلة، وحضور شبل ال سبيعيان، الذي تعرضت جميع عائلته للإبادة من قبل الإصلاح في مأرب، يأتي بالتزامن مع تقدم واسع لقوات صنعاء على أطراف مدينة مأرب، آخر معاقل الشرعية، ومع إصرار على المضي في المعركة.

كان قد سبق ظهور العاطفي والحاكم، تصريحات للأخير نشرها موقع 26 سبتمبر التابع لقوات صنعاء، فيها رسائل تحذيرية شديدة اللهجة للتحالف السعودي الإماراتي والقوات الموالية له، من أبرزها أن معركة مأرب قرار سيادي ولن تسمح صنعاء لأي دولة كانت بالتدخل في شؤونها الداخلية.

ولأن للحادي والعشرين من سبتمبر قيمتها عند صنعاء، فهي ما تطلق عليه “ثورة حرية واستقلال” وللتمثيل العسكري  الكبير في إيقاد شعلتها هذه المرة، رسائل يبدو أن صنعاء أرادت إيصالها للتحالف والقوات الموالية له وهي أنها ماضية في تنفيذ أهداف الحادي والعشرين من سبتمبر في “تحرير اليمن من الهيمنة الخارجية”، بالقوة العسكرية،  ورسالة تفصيلية من خلال اصطحابها لشبل آل سبيعيان، الطفل الذي أباد حزب الإصلاح جميع  أهله، في مأرب، أنها لن تتراجع عن معركة مأرب، “وستحررها من الهيمنة والاستعمار” بالقوة العسكرية .

أحدث العناوين

صنعاء|بدء إعداد قائمة العلاوات الخاصة بموظفي الدولة

أعلنت 'وزارة الخدمة المدنية والتأمينات" التابعة لحكومة الانقاذ الوطني في صنعاء ، اليوم الثلاثاء، بدء عملية إعداد التسويات والعلاوات...

مقالات ذات صلة