الأزهر يرد على تصريحات ماكرون عن الإسلام ويعتبرها عنصرية وتدعم خطاب الكراهية

اخترنا لك

رد مجمع البحوث الإسلامية بالأزهرالشريف، اليوم الأحد، على تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن الإسلام، وأصفاً إياها بالتصريحات العنصرية والتي تدعم خطاب الكراهية.

وكالات-الخبر اليمني:

وكان ماكرون قال الجمعة إن على “فرنسا التصدي للانعزالية الاسلامية الساعية إلى إقامة نظام مواز وإنكار الجمهورية”، معتبرا أن الإسلام ديانة تعيش اليوم أزمة في كل مكان بالعالم.

واستنكر المجمع تصريحات ماكرون، وقال إنه “اتهم الإسلام اتهامات باطلة لا علاقة لها بصحيح هذا الدين الذي تدعو شريعته للسماحة والسلام بين جميع البشر حتى من لا يؤمنون به، ومثل هذه التصريحات العنصرية من شأنها أن تؤجج مشاعر ملياري مسلم ممن يتبعون هذا الدين الحنيف”.

واعتبر المجمع إصرار البعض على إلصاق التهم الزائفة بالإسلام أو غيره من الأديان كالانفصالية والانعزالية، هو خلط معيب بين حقيقة ما تدعو إليه الأديان من دعوة للتقارب بين البشر وعمارة الأرض وبين استغلال البعض لنصوص هذه الأديان وتوظيفها لتحقيق أغراض هابطة.

وأشار البيان  إلى أن خطاب ماكرون يدعم الكراهية وعدم التعايش، ولا يساهم بالقضاء على التفرقة والعنصرية.

أحدث العناوين

البحسني يهدد باقتحام الوادي والاصلاح يلوح باستهداف الوجود الاماراتي

تصاعدت حدة التوتر بين الإصلاح ومحافظ الامارات في حضرموت، فرج البحسني، الاثنين، مع مساعي الأخير اسقاط اخر معاقل الحزب...

مقالات ذات صلة