في الذكرى الـ43.. صنعاء تنظم فعالية تأبينية لاغتيال الرئيس الحمدي

اخترنا لك

نظمت صنعاء، الأحد، فعالية تأبينية في الذكرى الـ43 لاغتيال الرئيس الأسبق إبراهيم الحمدي بحضور عدد من السياسيين و المسؤولين في سلطة صنعاء.

متابعات- الخبر اليمني:

وفي الفعالية التي أقامها تنظيم التصحيح الشعبي الناصري ألقيت “عدد من الكلمات التي اتهمت السعودية و أدواته المحلية بجريمة الإغتيال البشعة التي هزت الشارع اليمني حينها” ولا زالت إلى اليوم، مشيرة إلى مشروع الحمدي في بناء الدولة اليمنية الحديثة وتآمر السعودية عليه.

وكشفت دائرة التوجية المعنوي التابعة لصنعاء، العام الماضي، عن التفاصيل الكاملة لاغتيال الحمدي في العام 1977، في تقرير هو الأول من نوعه.

وسلط التقرير الضوء على “أبرز الفاعليين الرئيسيين في تصفية الحمدي وـولهم السعودية، حيث تشير الوثائق التي عثرت صنعاء عليها إلى أن مسئولين كبار في الديوان الملكي السعودي اشرفوا على العملية بينهم علي بن مسلم مسئول الملف اليمني في الديوان الملكي بدرجة مستشار والمرتبط بالأمير سلطان بن عبدالعزيز إلى جانب الملحق العسكري في السفارة السعودية بصنعاء صالح الهديان”.

وتشير الوثائق إلى اتصال بين الطرفين إذ كان مسلم ينقل التعليمات للهديان والذي يقوم بدوره ببعث المقترحات لإقرارها والمصادقة عليها.

وتؤكد الوثائق بأن 4 مسئولين سعوديين حضروا مراسيم تصفية الحمدي، و3 من الاستخبارات السعودية وصلوا قبيل ساعات على ارتكاب الجريمة وغادروا بعدها بساعات التي شارك فيه الرئيسان الاسبقين احمد الغمشي وعلي عبدالله صالح .

ولم يقتصر الدور السعودي على “المشاركة بالقتل بل أكمتد إلى توزيع اموال وشراء ذمم القادة والمسؤولين للتحكم بالقرار واخفاء تفاصيل الجريمة ومحاولة تشويه الرئيس الحمدي وإنجازاته”.

أحدث العناوين

ميزتان خفيتان من إنستغرام .. طريقة الإستفادة منهما

يحرص تطبيق انستغرام على توفير الميزات الأفضل لمستخدميه وهنا نستعرض ميزة إمكانية إضافة متابعين أو أصدقاء جدد محددين إلى...

مقالات ذات صلة