تفاصيل اختطافه وإلقائه قرب معسكر التحالف.. تركيا تؤكد إصابة أحد مسؤوليها في عدن

أكدت تركيا، الثلاثاء، إصابة أحد مسؤوليها في الهلال الأحمر  بعدن، الخاضعة لسيطرة الفصائل الموالية للإمارات جنوب اليمن، في وقت كشفت فيه مصادر طبية عن تفاصيل اختطاف المسؤول التركي قبل القائه قرب معسكر التحالف السعودي- الاماراتي مضرج بالدماء ..

خاص- الخبر اليمني:

يتزامن ذلك مع بدء الامارات حملة مقاطعة المنتجات التركية على أراضيها  في خطوة قد تلقي باللوم عليها  خصوصا في ظل اتهامات ناشطين لأبوظبي بتدبير  العملية بعد احتجاز فصائلها للمسؤول التركي في وقت سابق.

وأشار الهلال الأحمر التركي في تغريدة على صفحته الرسمية بتويتر  إلى أن المسؤول المالي للهلال الأحمر التركي  علي جان يودك أصيب بطلق ناري في الراس وان حالته الصحية حرجة ويتلقى العلاج في العناية المركزة بأحد مستشفيات عدن.

وكانت مصادر محلية وإعلامية كشفت عن تعرض المسؤول التركي في وقت متأخر من مساء  الاثنين لعملية اختطاف  اثناء خروجه من سوبر ماركت  بالقرب من مقر الهلال الأحمر بشارع التسعين  بمديرية المنصورة.

وعثر على يودك  صباحا مرميا في منطقة نائية بمديرية بئر احمد وعلى مسافة قريبة من معسكر التحالف السعودي -الاماراتي وهو مصاب بطلق ناري في الرأس.

وكان يودك واحد من ثلاثة موظفين في الهلال الأحمر التركي تعرضوا للاختطاف قبل أسابيع قليلة من قبل الفصائل التابعة للإمارات خلال مرور الوفد الذي يضم رئيس الهلال الأحمر التركي ومترجم  في مديرية التواهي قرب مقر للانتقالي.

وتزامنت  الحادثة  الجديدة مع تدشين الهلال الأحمر التركي حملة لدعم مدارس عدن التي تشهد إضرابات من قبل نقابة تتبع الانتقالي.

وقالت هيئة الهلال الأحمر التركي إنها دعمت عددا من المدارس بسبورات وكذا وزعت مئات الملابس والحقائب المدرسية على الايتام بالتزامن مع انطلاق العام الدراسي الجديد.

كما جاءت في وقت بلغت فيه الخلافات الإماراتية- التركية ذروتها مع بدء الاماراتيين حملة لمقاطعة المنتجات التركية على أراضيها ..

وشهدت محاولة اغتيال يودك ردود أفعال غاضبة في اليمن باعتباره  يمثل عمل انساني عبر تقديم المساعدات ..

وحمل ناشطون الامارات مسؤولية الحادثة ، معتبرين اية نشاطات للاغتيالات في عدن مرتبط بالإمارات التي استعانت خلال الفترة الماضية بفرق من المرتزقة الأجانب  لتدبير تصفية مناهضوها.

وتخوض الامارات وتركيا صراع على اكثر من جبهة في المنطقة خصوصا في اليمن بعد تنامي نشاط تركيا عسكريا بدعم فصائل الاخوان المناهضة للإمارات وقبلها في تركيا وسوريا.

قد يعجبك ايضا