اتهام إصلاحي للسعودية وبن عزيز بتدبير سقوط ماس والحوثيون يحاصرون السابعة ويهاجمون الثالثة

اخترنا لك

كثفت  قوات صنعاء، الاحد، هجماتها على قواعد التحالف السعودي-الاماراتي في مأرب، شرقي اليمن، في خطوة  تشير إلى محاولتها تحاشي المواجهات مع اقترابها من التجمعات السكانية في المدينة.

يأتي ذلك وسط تأكيدات إصلاحية بنجاح “الحوثيين” في اسقاط معسكر ماس ابرز حامية  دفاعية غربي المدينة باتهامات لخصومهم المحليين والاقليمين.

خاص – الخبر اليمني:

وقالت مصادر قبلية إن  هجوما صاروخيا استهدف معسكر المنطقة العسكرية الثالث وسط المدينة  تلته انفجارات قوية استمرت لنحو نصف ساعة مع اشتعال النيران.

وطال الهجوم ، وفق المصادر ، محطة التموين العسكري وسط المنطقة العسكرية الأهم في المحافظة.

وتزامن استهداف العسكرية الثالثة  مع أنباء عن إطباق  قوات صنعاء الحصار على المئات من مقاتلي هادي في المنطقة العسكرية السابعة في وادي الجرف ووادي نبعة بمنطقة الجدعان .

هذه التطورات المتزامنة مع احتدام المواجهات على تخوم المدينة تأتي في اعقاب  تأكيد الإصلاح سقوط ابرز معاقله في الجبهة الغربية لمدينة مأرب.

ووفق عبدالسلام محمد، رئيس مركز ابعاد  للدراسات الاستراتيجية والقيادي في حزب الإصلاح، فإن سقوط  معسكر ماس  يعود إلى أسباب ابرزها توجيه السعودية  لرئيس اركان هادي وقائد جناح الامارات في المؤتمر صغير بن عزيز  بوقف جميع أنواع الدعم عن مقاتلي الإصلاح في الجبهة الغربية، مشيرا إلى أن الجبهة بدون تغذية او سلاح منذ أيام.

وكان بن عزيز وقائد قوات التحالف في مأرب زار قبل نحو يومين جبهات القتال  غرب مأرب والتقيا بقيادات محسوبة على المؤتمر  في مؤشر على مساعي بن عزيز تجريد الإصلاح من هذه الجبهة في إطار مساعيه  سحب بساط الحزب في المحافظة النفطية.

وأكد عبدالسلام محمد بدء بن عزيز توزيع الاطقم والأسلحة على من وصفهم بـ”المتحوثين السابقين” في إشارة إلى اتباع الامارات في المؤتمر  مع أنهم حسب قوله “لم يخوضوا مواجهات وسلموا جبهات للحوثين بدون قتال”.

من جانبها شنت طائرات التحالف خلال الساعات القليلة الماضية اكثر من 11 غارة على مديرية مدغل حيث يوجد معسكر ماس في تأكيد عن سقوط المنطقة فعلا وهو ما سيعزز فرص  قوات صنعاء بإطباق الحصار  على قوات هادي من الجبهة الغربية .

أحدث العناوين

التحالف يفاقم أزمة المشتقات النفطية باحتجاز السفينة الثامنة

كشفت شركة النفط في صنعاء، الأربعاء، عن احتجاز التحالف سفينة نفطية جديدة تابعة لأحد مصانع القطاع الخاص، يأتي ذلك...

مقالات ذات صلة