الإصلاح يحظر الناشطين بعد السلفين بتعز واتهامات باستخدام المدنيين “دروع بشرية”

اخترنا لك

وسعت فصائل الإصلاح  –  جناح الاخوان المسلمين في اليمن- الثلاثاء دائرة التضييق على مناهضيها في مدينة تعز، جنوبي غرب اليمن، وسط اتهامات للحزب باتخاذ “المدنيين دروع بشرية”.

خاص – الخبر اليمني:

ناشطون بارزون في المدينة الخاضعة لسيطرة فصائل الحزب اعلنوا خلال الساعات الماضية  بدء عملية نزوح من المدينة إلى مناطق خارج سيطرة “الاخوان” خصوصا المهرة.

وعبر الناشطون عن تصاعد المخاوف من عملية تصفية  تستهدفهم في المدينة عقب تلقيهم تهديدات بالقتل.

وجاء اعلان ناشطون النزوح من المدينة التي تشهد عمليات فوضى غير مسبوقة في ظل تحركات لفصائل الحزب لإسكات الأصوات المنتقدة لها.

وخلال الأيام الماضية حظرت هذه الفصائل نشاط الجماعات السلفية عبر منع قياداتها من   استخدام جوامع المدينة لإلقاء الخطب والمواعظ.

ولم تعرف بعد دوافع الإصلاح من هذه الخطوة وما اذا كان يحاول  إبقاء القيادات السلفية المرتبطة بالقاعدة بعيدا عن الأضواء خصوصا بعد تسليط ناشطين الضوء على قيادات وصلت مؤخرا وتقوم بمحاضرات في مساجد المدينة، أم مخاوف من أن تدفع السعودية    بهذه الفصائل لسحب بساط “الاخوان” وتحديدا تيار قطر وتركيا  بقيادة المخلافي و الذي يحاول السيطرة على المدينة على حساب بقية فصائل الحزب الموالية للرياض، لكن تحركاته الأخيرة وسعت دائرة منتقديه حيث اتهمته الناشطة البارزة اروى الشميري باتخاذ المدنيين دروع بشرية في حربه ضد خصومه في “الشرعية ” وخارجها.

أحدث العناوين

Sana’a Officially Announces of “Yemen Hurricane” Operation in UAE

Sana'a Forces announced on Monday the implementation of the military operation “Yemen Hurricane” in the depth of the Emirati...

مقالات ذات صلة