خلاصة الانجازات العسكرية لقوات صنعاء خلال عام 2020 – مؤتمر ناطق قوات صنعاء –

اخترنا لك

عقد المتحدث باسم قوات صنعاء العميد  يحيى سريع مؤتمرا صحفيا اليوم الاثنين تحدث فيه بداية عن الغارات والاعتداءات التي شنها التحالف السعودي في الاراضي اليمنية خلال العام المنصرم، ثم استعرض حصاد العمليات العسكرية التي نفذها مقاتلو صنعاء خلال العام 2020 في حربهم ضد التحالف السعودي ومسلحيه.

الخبر اليمني – خاص

وبدء العميد سريع بعرض حصيلة الغارات الجوية التي شنها الطيران الحربي والتجسسي التابع للتحالف السعودي بواقع أكثر من 8888 غارة جوية، منها 8478 شنها الطيران الحربي، فيما 410 غارة شنها الطيران المسيّر.

وقال العميد سريع، استهدفت هذه الغارات ثلاثة عشر محافظة يمنية، فيما تعرّضت محافظة مارب لأكثر من 3621 غارة تليها محافظة الجوف بأكثر من 1981 غارة ثم صعدة بأكثر من 726 غارة.

وفي السياق، أوضح العميد سريع أن بقية المحافظات تعرضت لغارات من قبل طيران التحالف السعودي.

وتابع،من ضمن اعتداءات وغارات التحالف و خروقاته المستمرة في محافظة الحديدة والتي تنوعت ما بين القصف المدفعي والصاروخي والضرب بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة وكذلك الاستحداثات والتحصينات والتعزيزات والتحركات والمحاولات الهجومية وكذلك الغارات والتحليق، وجميعنا تابع جريمة أدوات التحالف من العملاء بحق النساء والأطفال في مدينة الحديدة قبل أيام.

وأكد العميد سريع أن هذه الجريمة وغيرها من الجرائم تؤكد حقيقة الحرب وحقيقة أتباعه من الخونة والعملاء.

ولفت إلى أن غارات التحالف خلال العام 2020 أدت الى استشهاد وجرح المئات من أبناء شعبنا في مختلف المناطق إضافة الى الأضرار في ممتلكات المواطنين والممتلكات العامة، فيما الجهات المختصة مستمرة في توثيق جرائم وأضرار التحالف وهي جرائم لن تسقط بالتقادم وشعبنا لن ينسى المجرمين والقتلة.

وقال، إن القوات المسلحة تدرك تماماً أن على رأس واجباتها الدينية والوطنية والأخلاقية هي الدفاع عن هذا الشعب والرد على كل جريمة يرتكبها التحالف وعملائه”، مؤكداً أن إستمرار ارتكاب الجرائم أحد أبرز أسباب توجه القوات المسلحة الى تنفيذ ضربات نوعية في عمق العدو وكذلك استهداف أدواته في الداخل.

إلى ذلك، استعرض المتحدث حصاد العمليات العسكرية والإنجازات العسكرية لمختلف وحدات القوات اليمنية المسلحة التابعة لصنعاء خلال العام 2020، قائلاً، “نفذت قواتنا أكثر من 974 عملية عسكرية ، مشيراً إلى أبرز العمليات الهجومية خلال العام وهي عملية البنيان المرصوص وعملية فأمكن منهم، وتطهير قيفة.

وقال، أدت هذه العمليات الى تحرير مناطق واسعة في عدة محافظات وأوقعت في العدو خسائر كبيرة، فيما سارع المئات من مجندي التحالف إلى تسليم أنفسهم خلال العمليات العسكرية الواسعة لقواتنا”.

وأضاف العميد سريع : اغتنمت قواتنا خلال العمليات الهجومية وعمليات الإغارة كميات مختلفة من الأسلحة الثقيلة والمتوسطة.

وهذا وتابع قائلاً، تصدت قواتنا بفضل الله لأكثر من 683 لمحاولات هجومية واغارة وتسلل من قبل قوات العدو، موضحاً أن جميع هذه المحاولات باءت بالفشل وتكبدت قوات العدو خسائر كبيرة في العديد والعتاد.

وفيما يخص خسائر العدو البشرية، قال العميد سريع، بلغ اجمالي ما رصدته الجهات المختصة من خسائر بشرية للعدو أكثر من 15366 ما بين قتيل ومصاب، منهم 6467 قتيل، وأكثر من 8899 مصاب.

وفي السياق، أضاف تكبد العدو ايضاً خسائر في العتاد ورصدت الجهات المختصة ووثقت خسائر العدو في العتاد بأكثر من 1090 ما بين آلية ومدرعة ودبابة وجرافة تم تدميرها وإعطابها من قبل الوحدات العسكرية في قواتنا المسلحة.

وتحدّث العميد سريع في جانب آخر من المؤتمر الصحفي عن عمليات القوة الصاروخية، قائلاً، “كان للقوة الصاروخية حضور مهم في المعركة خلال العام 2020، إذ نفذت القوة الصاروخية بفضل الله عشرات العمليات الناجحة اطلقت خلالها 253 صاروخاً بالستيا ومجنحاً.

وأضاف، كما أطلقت القوة الصاروخية 75 صاروخاً باليستياً ومجنحاً استهدفت العمق السعودي منها 20 صاروخاً بدر بي، و30 صاروخاً بدر 1 ، و12 صاروخاً لم يتم الكشف عنها، و 7 قدس، و 6 ذو الفقار

وأكد سريع، لقد أثبتت القوة الصاروخية قدرتها على تحقيق الردع المطلوب والحقت بالعدو أضرار كبيرة لاسيما في المنشآت الحيوية التي كانت ضمن بنك أهداف قواتنا.

وأعلن سريع أن القوات المسلحة تمتلك صواريخ باليستية ومجنحة قادرة على استهداف المزيد من المنشآت الحيوية للعدو وإلحاق خسائر كبيرة في منشآته العسكرية والإقتصادية .

وقال هناك عشرة أهداف حيوية وحساسة في عمق العدو السعودي ضمن بنك أهداف قواتنا قد تتعرض للضرب في أي لحظة، والقوات المسلحة على أتم الإستعداد لتنفيذ ضربات نوعية وخلال مدة لا تزيد عن 24 ساعة وذلك لإستهداف أبرز عشرة أهداف حيوية وحساسة ضمن بنك أهداف قواتنا إذا ما قررت القيادة ذلك.

وأشار العميد سريع إلى أن التطور النوعي في القوة الصاروخية اليمنية جعلها مفخرة من مفاخر الشعب اليمني خلال هذه المرحلة التاريخية، كما أن إنجازات القوات المسلحة بشكل عام والقوة الصاروخية بشكل خاص عزز من الموقف الدفاعي لقواتنا وساهم في ردع المعتدين .

وحول عمليات سلاح الجو المسير، قال العميد سريع، نفذت وحدة سلاح الجو المسير من خلال الطائرات المسيرة المصنوعة يمنياً أكثر من 5613 عملية، ما بين عمليات هجومية واستطلاعية.

هذا وأثبتت تلك العمليات مستوى ما وصلت اليه القوات المسلحة من تقدم وتطور على صعيد سلاح الجو المسير، بحسب العميد سريع.

وأكد المتحدث باسم صنعاء أن معظم عمليات سلاح الجو المسيرة نجحت في تحقيق أهدافها وبنسبة تصل الى 99% لاسيما تلك العمليات التي استهدفت منشآت العدو، كما ساهم سلاح الجو المسير اليمني في تنفيذ عمليات مشتركة الى جانب عمليات القوة الصاروخية وكذلك المدفعية.

أحدث العناوين

مقالات ذات صلة