وجه أمريكا الحقيقي والصورة النمطية

اخترنا لك

في خطاب له مساء اليوم وصف الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن من  اقتحموا الكونجرس بالرعاع والإرهابيين،وهذا ذات الوصف الذي أطلقته هيلاري كلينتون أيضا على المتظاهرين.

ثمة صورة لا تحتاج إلى كثير من الأمثلة والبراهين تعكس وجه أمريكا الحقيقي، المتوحش، فبايدن وهيلاري كلينتون كانا من مهندسي إحلال الفوضى والحرب في منطقة الشرق الأوسط والعالم، وهذا منهج المنظومة الأمريكية بشكل عام.

لقد وصفت هيلاري كلينتون إرهابيي داعش والقاعدة في سوريا، أولئك الذين لم يتركوا نصبا تذكاريا، أو مدينة تاريخية،إلا ودمروها، بالثوار، وسخرت واشنطن كل إمكانياتها لدعمهم، فكيف يكون المخربون خارج الولايات المتحدة ثوارا، وفيها رعاع وإرهابيون.

إنه زمن انكسار الصورة النمطية التي لطالما عملت واشنطن على ترسيخها وطبعها في الأذهان، وبالطبع لترامب الفضل، في إبراز الصورة الحقيقية، للنظام الأمريكي،ليس بأفعاله فحسب، بل في أقواله اعترافات لطالما عمل الإعلام الأمريكي على وصف من يتحدث بها، بالمسكون بنظرية المؤامرة.

يقول ترامب إن ديمقراطية أمريكا متخلفة، وأن ديمقراطيات العالم الثالث أفضل منها، ويؤكد أن الإعلام الأمريكي كاذب، زائف، مخادع، تتحكم به اللوبيهات، وسلطة وول ستريت.

 

أحدث العناوين

لقاء بين رئيس مجلس التصالح القبلي بصنعاء و وفد من مشائخ شبوة.. هذا ما تم تنسيقه

كشفت مصادر في مجلس التصالح القبلي التابع لصنعاء، اليوم الخميس، عن لقاء تنسيقي جمع كل من رئيس المجلس ضيف...

مقالات ذات صلة