ناشيونال انترست:قد ينتهي ترامب قريبًا ، لكن مشاكل أمريكا لن تنتهي

اخترنا لك

قالت مجلة ناشيونال انترست الأمريكية إن مشكلة ترامب قد تتبخر في الحزب الجمهوري بسرعة أكبر مما يعتقده الكثيرون، لكن لا يوجد إحساس واضح بما يعنيه ذلك بالنسبة لقضايا ترامب وناخبيه ، الذين ليس لديهم تمثيل واضح في الوقت الحالي.

ترجمة خاصة-الخبر اليمني:

وبحسب المجلة لم يتقلص  عدد الأمريكيين الذين يتوقون إلى التحول عن النيوليبرالية العالمية ومغامراتها العسكرية، وفقدان وظائف الطبقة الوسطى ، وتفاوتها المتسارع ، وازدراء نخبها المتعجرفة لأمريكا الوسطى ، لأن دونالد ترامب أثبت أنه أحمق، بل لقد صوتوا له ليس فقط لأنه كان بإمكانه عقد مؤتمر في تجمع حاشد ، ولكن لأنه أثار قضايا تجنبها الجمهوريون الآخرون ، ولأنهم سيستفيدون بالفعل من الهجرة الخاضعة للرقابة وسياسات أمريكا الاقتصادية الأولى.

وأكدت المجلة أن التفاؤل بأن الوضع السياسي الفعلي ليس رديئًا كما هو معتاد ، والاعتقاد بأن السياسة في الولايات المتحدة ستصبح قريبًا أكثر طبيعية ، يخفف من حقيقة أن البلاد من نواح كثيرة محطمة بما يتجاوز قدرة السياسيين العقلاء والطبيعيين على منحها التعافي، فالطب محطم ، وقدرة الأمريكيين على الزواج وتكوين العائلات تحطمت ، والتعليم العالي معطل ، وكذلك الكثير من الأمور الأخرى.

تلفت المجلة إلى أن  هناك أسباب كثيرة تقوض مستقبل أمريكا، ولا بد من معالجتها، ولا سيما مجال العلم،وبدون ذلك ، لن يكون أمام الولايات المتحدة أي فرصة للتنافس بنجاح مع الصين في القرن الحالي.

وتضيف:إذا كان المرء يبحث عن أسباب لليأس من أمريكا ، فهي موجودة هنا ، وليس لها علاقة كبيرة بفشل دونالد ترامب في جعل أمريكا عظيمة مرة أخرى.

إقرأ أيضا:الحقيبة النووية لن تغادر يد ترامب حتى بعد تنصيب بايدن

أحدث العناوين

بعد هجوم فاشل .. اتهامات لقيادي إصلاحي بالمتاجرة بملف “الكسارة”

شن جناح الامارات في قوات هادي بمأرب، الثلاثاء، هجوما على قيادي في حزب الإصلاح بعد مجزرة في صفوف قوات...

مقالات ذات صلة