تسريح المئات من مقاتلي تعز من صفوف طارق وأطباء المدينة يشكون “تنكيله”

اخترنا لك

بدأ طارق صالح، الثلاثاء، تسريح  المقاتلين في صفوف  قواته من أبناء تعز في خطوة قد تعزز الاتهامات له ببدء عمليات تغيير ديمغرافية في مدينة المخا الساحلية والتابعة إداريا لتعز وتسعى الامارات لفصلها إقليم خاص.

خاص – الخبر اليمني:

وكشفت مصادر محلية عن فصل طارق لأكثر من 300 عنصر وضابط من مقاتليه ينتمون إلى محافظة تعز بحجة غيابهم ليومين، في حين نقلت وسائل اعلام محلية عن أطباء من المحافظة حديثهم عن تعرضهم لعمليات تنكيل من قبل القوات المشتركة التي يقودها طارق صالح  بينها قيام هذه القوات بحجزهم في سجن “الضغاطة” لأيام بغية اجبارهم على الانتقال إلى مدينة الخوخة  واخلاء المستشفى الميداني الذي تعرض قبل يومين للاستهداف بعبوة ناسفة بعد رفض أطباء تعز مغادرته وتلويحهم بالعودة إلى المدينة.

ومع أن هذه الخطوة تأتي في وقت عصيب يمر به مع تصاعد الضغوط عليه بفعل  تحشيدات الاخوان في ريف تعز الجنوبي الغربي القريب من المخا في إطار مساعيهم لاقتحام معاقل طارق  ومخاوفه  من انتفاضة من الداخل في ظل دفعه بإخراج خصومه المحليين إلى جبهات القتال، إلا أن توقيت  التسريح مع استكمال تشطيب المدينة السكنية في المخا وتلويح طارق بالتقارب مع الحوثين الذين قال انهم عرضوا عليه اطلاق سراح نجله  مقابل وقف القتال  في تهديد على تحركات هادي لإقصائه من الحكومة الجديدة ، تعزز اتهامات الإصلاح له بإجراء تغيرات ديمغرافية في المناطق الساحلية لتعز.

 

أحدث العناوين

Coalition Air Forces Attack Capital Sana’a, Marib, Hodeidah

Fighter jets of the Saudi-led coalition attacked residential areas of the capital Sana'a on Thursday afternoon, a security official...

مقالات ذات صلة