أزمة وقود وكهرباء.. صراعات هادي والانتقالي تطوق سكان عدن من جديد

اخترنا لك

دخلت مدينة عدن، جنوبي اليمن، الأربعاء، أزمة جديدة مع انعدام الوقود وانقطاع كلي للكهرباء بالتزامن مع عودة التصعيد المتبادل بين فرقاء “الشرعية” وهو ما يشير إلى أن المدينة التي تتحضر لمزيد من التصعيد في طريقها لنفق آخر عنوانه الضغط بالخدمات.

خاص – الخبر اليمني:

وقالت مصادر محلية إن معظم محطات الوقود أغلقت أبوابها مع وقف تموين السوق المحلية لليوم الرابع على التوالي، في وقت ارتفعت فيه أسعار الوقود في السوق السوداء بصورة مضاعفة.

وأزمة الوقود الحالية لم تكن سوى بسبب  خلافات داخل منشأة المصافي المملوكة لنائب مدير مكتب هادي للشؤون الاقتصادية أحمد العيسي، تفاقمت بفعل رفض مدير الشركة التنفيذي مطالب العمال مما دفعهم للإضراب الشامل ووقف تموين المحطات بالوقود.

ويطالب العمال بصرف علاوت سنوية باثر رجعي وإنشاء لجنة خاصة لمرجعة الفساد في الشركة وهي خطوة يحاول الانتقالي من خلالها سحب بساط العيسي منها، خصوصا بعد إرساله قائد  الحزام الأمني في لحج عمر الصبيحي للتفاوض مع مدير الشركة لتنفيذ مطالب العمال.

وتضاف أزمة الوقود إلى  الكهرباء التي انقطعت بشكل كلي خلال الساعات الماضية، وتنذر بمزيد من الانقطاع مع دخول فصل الصيف.

ومع أن شركة الكهرباء بررت الانقطاع بخلل فني إلا أن توقيت الانقطاع المتزامن مع تشكيل سلطة الانتقالي لجنة للتحقيق في قضايا فساد بمؤسسة الكهرباء يشير إلى أنها في إطار الصراعات بين اطراف الشرعية لاسيما مع مساعي الانتقالي إعادة تعيين إدارة جديدة خلفا للسابقة المحسوبة على هادي.

أحدث العناوين

National Women’s Committee Condemns Kidnapping, Torture of Al-Qahali

The National Women’s Committee in Sana'a condemned on Thursday the kidnapping and torture of female citizen Fatima Al-Qahali in...

مقالات ذات صلة