إحراق منزل وأطقم قائد عسكري رفيع في الانتقالي يكشف وضعه بعدن

اخترنا لك

قبائل محيط المجمع بمأرب تبرم هذا الاتفاق مع قوات صنعاء

كشفت مصادر قبلية في محافظة مأرب ، اليوم الثلاثاء ، عن بدء قابئل محيط المجمع الحكومي مفاوضات جادة مع...

بايدن يهز العصا في وجه بن سلمان .. لن نصمت إزاء قضايا حقوق الإنسان في السعودية

قال البيت الأبيض ، اليوم الأربعاء : إن الرئيس الأمريكي، جو بايدن لن يلتزم الصمت بشأن قضايا حقوق الإنسان...

Al-Qaeda Appoints Egyptian Emir In Marib

Activists on social media circulated on Wednesday a document issued by Al-Qaeda organization, which includes the appointment of an...

شهدت عدن ، الثلاثاء، أعنف المعارك بين اثنين من كبار الفصائل الجنوبية، أحدهما محسوب على الإصلاح، والأخر على الانتقالي انتهت باقتحام منزل الأخير وتدمير أطقمه في مؤشر على بدء اسقاط عدن من الداخل.

خاص – الخبر اليمني:

وقالت مصادر محلية إن المعارك اندلعت في المساء بمنطقة بئر أحمد، شمال مدينة عدن، مشيرة إلى أن الخلاف بدأ بشجار بين أطفال وانتهى  بمعرك استخدم فيها مختلف أنواع الأسلحة  اسفرت عن قتلى وجرحى وتدمير 5 اطقم.

ودارت المواجهات بين ألوية الدعم والاسناد في الحزام الأمني التي يقودها نبيل المشوشي، والذي ظهر مؤخرا برفقة القيادي البارز في حزب الإصلاح نائف البكري  ولواء في المقاومة الجنوبية يقوده ايمن عسكر ويتبع رسميا  شلال شائع ، مدير أمن عدن المقال.

واسفرت المواجهات أيضا عن اقتحام منزل عسكر واحراقه دون معرفة مصيره وأسرته.

وتعد المواجهات الجديدة امتدادا لمعارك سابقة خاضها المشوشي ضد فصائل من الضالع في صراع على أراضي وانتهت بتدمير تلك الفصائل التابعة لمدير مكتب شائع.

وتشير شراسة الهجوم رغم دوافعه البسيطة إلى وجود مخطط للقضاء على  فصائل شائع والضالع  بضوء من الإصلاح وبغطاء سعودي بعد أن عقد الأخير اتفاق مع قائد الحزام الأمني عبدالرحمن شيخ يتولى بموجبها الحزام تأمين المحافظات الجنوبية مقابل طرد بقية الفصائل الجنوبية وعلى راسها تلك التي تتبع الضالع ويتهم قياداتها بالولاء لإيران.

أحدث العناوين

الزبيدي يوجه بإخراج ابرز قادة فصائل يافع من عدن

خيمت  حالة من التوتر على سماء مدينة عدن، الاحد، مع اتساع الخلافات المناطقية بين فصائل الانتقالي  الموالي للإمارات في...

مقالات ذات صلة