قائد أنصار الله يتحدث عن الوضع في مارب وتباكي التحالف على النازحين

اخترنا لك

فند قائد أنصار الله عبد الملك الحوثي مزاعم إعلام التحالف حول عدد النازحين  وحالتهم في مأرب، قائلا إن ” الأعداء صوروا الوضع في مارب أنه كان هادئا وكانت مارب واحة للنازحين وتضم 3 ملايين نازح وحولها الجيش واللجان إلى ساحة مشتعلة وهذا غير صحيح”.

متابعات- الخبر اليمني:

وقال الحوثي إن وجود ملايين النازحين في مأرب كذبة كبيرة، وهناك عدد من مخيمات النازحين، مؤكدا أن أمرهم يهم قوات صنعاء وليسوا في إطار الاستهداف، مشيرا إلى أن “معسكرات المقاتلين ليست مخيمات للنازحين، ومشكلة مارب كباقي الجبهات التي فتحها تحالف العدوان وتحرك بجيوشه ومرتزقته فيها”.

وأشار إلى أن جبهة مارب مشتعلة منذ بداية الحرب ولم تتوقف بأي هدنة وجبهة صرواح من أشهر الجبهات، موضحا أن التحالف حول مارب منذ بداية الحرب إلى جبهة أساسية لـ”عدوانهم وتحركوا فيها عسكريا بجحافل جيوشهم من مختلف البلدان والجماعات التكفيرية”.

ولفت قائد أنصار الله إلى أن التحالف أطلق من مارب عمليات عسكرية باتجاه صنعاء والبيضاء والجوف، وهي جبهة عسكرية أساسية لهم، وما أزعجهم هو انتصارات قوات صنعاء فيها.

وحول تعبير الدول عن قلقها من تقدم قوات صنعاء صوب مدينة مأرب، قال عبد الملك الحوثي إنه عند تحقيق صنعاء “انتصارات ميدانية” “الأمريكيون عن قلقهم ويطالبون بوقف التقدم، ويعبر المبعوث الأممي عن قلقه وهو لا يقلق إلا في مثل هذه الحالات”.

وأضاف أن “الأمم المتحدة والأمريكيون والأوروبيون ودول الخليج لا يعبرون عن قلقهم عندما يقتل شعبنا بالقنابل الأمريكية، بالطائرات البريطانية والسلاح الأوروبي”، مؤكدا أن صنعاء ستواصل المواجهة حتى “نيل الاستقلال التام وتخليصه من السيطرة الخارجية، والتصدي لتحالف العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي الصهيوني”.

 

اقرأ أيضا: قائد أنصار الله يكشف بالتفصيل المنظومة الأمريكية التي استهدفت بها الشعب اليمني

أحدث العناوين

اجراءات تعسفية جديدة.. السلطات السعودية توجه بتسريح العمالة اليمنية تمهيدا لترحيلهم

اتخذت السلطات السعودية اجراءات تعسفية جديدة تستهدف المغتربين اليمنيين، حيث أمهلت مُلّاك الأعمال 3 أشهر لاحلال جنسيات أخرى في...

مقالات ذات صلة