طائرات من السماء و بنادق من الأرض .. أقاصيص النزوح والمعاناة

اخترنا لك

عصفت الحرب على اليمن بالأوضاع المعيشية للكثير من اليمنيين، وأدخلت العديد في معاناة نفسية نتيحة الضائقة المالية والاقتصادية الناتجة عن استمرار الحرب.

الخبر اليمني – خاص

ويعد النزوح الداخلي من أسوأ مظاهر هذه الحرب، حيث اكتوى أكثر من ٤ ملايين يمني بذلك، ومن بينهم المواطن صدام الحكمي وعائلته الذين فروا من جحيم الحرب المستعرة في محافظة حجة شمال غربي اليمن الى محافظة ذمار وسط اليمن.

العائلة المكونة من خمسة أشخاص تأوي الآن في منزل متواضع وبسيط، ويفرض عليهم مالك المنزل مبلغ مالي كإيجار شهري لا يستطيعون تدبيره في كثير من الأشهر.

ويتحدث رب الأسرة صدام الحكمي بألم وحسرة إنه يعاني من مرض في القلب، ومن حالة نفسية مزرية، وأنه لا يمتلك قيمة العلاج، وليست لديه في المنزل كهرباء أو ماء، ويعاني من تراكم الديون عليه.

قبل الحرب على اليمن كان الحكمي موظفًا في الجيش، لكنه الآن أصبح بسبب انقطاع راتبه يعتمد على جمع العُلب البلاستيكية كمصدر دخل وحيد له ولأسرته.

والى جانب مرضه وآلامه فإن زوجة الحكمي انتخاب تعاني هي الأخرى من الروماتيزم ومن التهاب شديد في اللوزتين، ومن لحمة زائدة في الأنف ولا تجد الأسرة القدرة على العلاج. أحد أبناء الحكمي هو الآخر يعاني من مرض في القلب، ونقص في الكالسيوم.

وليست أسرة الحكمي فقط من تعيش معاناة حرب التحالف السعودي والحصار على اليمن، التي تسببت في مقتل واصابة الالاف من المدنيين، وتشريد أكثر من ٤ ملايين آخرين، كما تسببت الحرب في انقطاع رواتب الموظفين، وارتفاع الأسعار نتيجة انخفاض قيمة الريال اليمني أمام العملات الأجنبية.

أحدث العناوين

آخر تحديث لأسعار الصرف بصنعاء وعدن الاثنين – 23/05/2022

الريال اليمني مقابل الدولار صنعاء شراء = 557.50 ريال بيع = 559.50 ريال عدن شراء = 983 ريال بيع = 991 ريال الريال اليمني مقابل السعودي صنعاء شراء...

مقالات ذات صلة