استمع – تسجيل خطير لحوار بين الأمير حمزة وقائد الجيش الأردني

اخترنا لك

أظهر تسجيل صوتي متداول، ما قيل إنه حوار ساخن بين الأمير حمزة بن الحسين، الأخ غير الشقق للملك الأردني الملك عبدالله الثاني، ورئيس الأركان الأردني يوسف الحنيطي، خلال زيارة الأخير للأمير في منزله، لإبلاغه بقرار تحديد إقامته، ومنعه من الاختلاط والزيارات، على إثر اتهامات له بالتورط مع جهات خارجية في “محاولات لزعزعة أمن الأردن.

الخبر اليمني – خاص

وبحسب التسجيل، الذي يعتقد أن الأمير حمزة سجله خلال اللقاء، دون علم الحنيطي، فإن رئيس أركان الجيش الأردني، أبلغه برسالة مفادها عدم السماح له بالاختلاط بالناس والزيارات، وكذلك التوقف عن التغريد عبر حسابه بتويتر، قائلا له إنه “تجاوز الخطوط الحمراء” خلال لقاءاته الأخيرة برموز قبلية ومواطنين وسياسيين.

وبعدما سمع الأمير حمزة تلك التعليمات، ثارت ثائرته على رئيس الأركان، واتهمه بأنه جاء ليهدده في منزله، مؤكدا أنه ليس السبب في تدهور الأحوال التي يعيشها الأردن.

ورفض الأمير، وفقا للتسجيل الالتزام بتلك الرسالة، التي قال رئيس الأركان إنها جاءت منه ومن رئيس المخابرات العامة، ورئيس جهاز الأمن العام.

وفي وقت سابق، الإثنين، أعلن الأمير حمزة ولاءه للملك عبدالله، عبر رسالة مكتوبة، وذلك عقب ساعات من إيكال الملك الأردني عمه الأمير الحسن بن طلال بحل الأزمة المشتعلة مع الأمير.

والسبت، أعلن الأردن عن اعتقالات طالت رئيس الديوان الملكي الأسبق، باسم عوض الله، و16 آخرين، إثر متابعة أمنية حثيثة، وسط حديث عن مؤامرة مزعومة للإطاحة بالملك عبدالله الثاني بن الحسين.

وقال وزير الخارجية الأردني، أيمن الصفدي، في مؤتمر صحفي، الأحد، إن تحقيقات أولية” أظهرت تورط الأمير حمزة مع جهات خارجية” وما تسمى بـ”المعارضة الخارجية” في “محاولات لزعزعة أمن البلاد” و”تجييش المواطنين ضد الدولة.

وعبرت دول خليجية وعربية ودولية، والولايات المتحدة، عن تضامنها مع الملك عبدالله.

أحدث العناوين

مقالات ذات صلة