المبعوث الأمريكي يواصل تلغيم طريق غريفيث بإرث صالح

اخترنا لك

التقى المبعوث الأمريكي إلى اليمن، تيم ليندركينغ، الخميس، بنجل الرئيس الأسبق احمد علي عبدالله صالح  في خطوة تهدف لتوسيع قاعدة الأطراف المشاركة في المفاوضات المقبلة ما قد يعيق طريق غريفيث الذي يتجاهل نجل صالح  منذ بدء مسيرته كمبعوث دولي.

خاص –  الخبر اليمني:

وأفادت وسائل اعلام موالية للإمارات بان اللقاء الذي عقد في ابوظبي ناقش سبل الدفع بعملية سياسية شاملة في اليمن.

وجاء لقاء نجل صالح بعد يوم على لقاء جمع المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث برئيس المجلس الانتقالي عيدروس الزبيدي  وتجاهل نجل صالح.

وتشير تحركات المبعوث الأمريكي إلى أنه يحاول تعطيل مساعي غريفيث بالعزف على الورقة الحساسة واستدعاء الأطراف التي يتجاهلها غريفيث بغية  فرض الولايات المتحدة اجندة خاصة وإبقاء عجلة السلام تدور في يدها.

وكان غريفيث  حذر في  تقريره الأخير لمجلس الامن من ما وصفه بالانقسام الدولي في ملف اليمن في إشارة واضحة للحراك الذي يقوده ليندركينغ منذ تعينه مندوب في اليمن بموازاة حراك  غريفيث المستمر منذ العام 2018 دون تقدم يذكر.

وخلافا لغريفيث الذي يختزل المؤتمر  بشخص هادي يبدو ان الولايات المتحدة تحاول  إعادة صالح للواجهة عبر ابنه بحكم العلاقات التي تربطهما بالاستخبارات والتي مكنت الولايات المتحدة خلال العقود الأخيرة من نفوذ وصل حد تدمير منظومة اليمن الدفاعية وترسانته من الصواريخ والأسلحة المتطورة.

أحدث العناوين

مقالات ذات صلة