اعتبرته موطن بديل للقاعدة ..أمريكا تصادق على أفغنة اليمن

اخترنا لك

تتجه الولايات المتحدة لنقل التجربة الأفغانية إلى اليمن تحت مسمى الحرب على “الإرهاب” ما يضع هذا البلد الذي يمتلك اهم موقع استراتيجي في الشرق الأوسط ويتعرض لحرب وحصار  منذ 7 سنوات تشارك فيها القوات الامريكية على كف عفريت ويدخله في متاهة جديدة من الصراع الدولي.

خاص – الخبر اليمني:

وقال مديرا المخابرات العسكرية والمركزية الامريكية خلال جلسة استماع مسائية في الكونجرس أن  اليمن من اصل  3 دول في المنطقة أصبحت  مصدر تهديد إرهابي للأراضي الأمريكية  ، مشيرين إلى أن التركيز الحالي  للولايات المتحدة وأجهزتها العسكرية ينبغي أن يكون على سوريا والصومال بعد اليمن  بدلا من أفغانستان  التي قالا انها لم تعد تشكل مصدر تهديد كبير نظرا لانتشار القاعدة في مناطق أخرى بالمنطقة.

وجاء تقرير الاستخبارات قبيل اعلان مرتقب لإدارة الرئيس جوبايدن سحب ما تبقى من جنود أمريكيين في أفغانستان بعد عقود من الحرب التي استنزفت القدرات الامريكية وتركت البلد المضيف على شفا كارثة  .

وكانت الولايات المتحدة قد بدأت العام الماضي إعادة تمركز في الخليج   عبر توطين القوات المنسحبة من أفغانستان في قواعد منتشرة على جزر يمنية في باب المندب ابرزها ميون في الساحل الغربي وسقطرى في الساحل الشرقي إلى جانب قواعد ثابته في المهرة وحضرموت وشبوة وعدن ولحج.

ورغم حديث الاستخبارات الامريكية عن سوريا والصومال، لكن المؤشرات  تؤكد بان التركيز على اليمن حاليا بعد خفض القوات الامريكية في الصومال ونشرها في المهرة اليمنية .

وتسعى الولايات المتحدة من خلال السيطرة على السواحل اليمنية والهلال النفطي لليمن  للهيمنة على البوابة الجنوبية للشرق الأوسط في إطار صراعها مع الصين وتعزيز النفوذ السعودي هناك.

أحدث العناوين

“كأننا عشرون مستحيل…”

حياة الحويك عطية "هي النار تحت الرماد، اشتعلت"، كتبت صحيفة غربية في افتتاحيتها، وأكملت: "رماد حلم "أوسلو" وحلم الدولة؛ رماد...

مقالات ذات صلة