الإصلاح يقر نقل معركة طارق في تعز إلى معقله

اخترنا لك

بدأ  حزب الإصلاح ، جناح الاخوان المسلمين في اليمن، الثلاثاء، ترتيبات في تعز، أبرز معاقله جنوب غرب اليمن، تستهدف تحجيم نفوذ خصومه في “الشرعية” الذي يهدد مستقبله هناك عبر نقل المعركة إلى معاقلهم بالساحل الغربي في خطوة  تنبئ بمواجهات مرتقبة مع التيارات الموالية للإمارات.

خاص – الخبر اليمني:

مصادر مطلعة أفادت بعقد قيادة الحزب المدينة والعسكرية اجتماع خاص بها في تعز ترأسه عبده فرحان سالم، مرشد الجماعة في تعز، وشارك فيه  عبدالواحد سرحان رئيس الامن السياسي وعبده الحافظ الفقيه كبير قادة الجماعة إلى جانب  احمد المقرمي رئيس المكتب السياسي  وراحمد غالب رئيس شورى الإصلاح بالمدينة  ناهيك عن ضياء الحق الاهدال  وعبدالباسط البحر وخالد فاضل قائد محور تعز التابع للحزب.

واعتبر المشاركين في الاجتماع ما يدور في المدينة من تظاهرات مطالبة برحيل قادة الاخوان مخطط يقوده طارق صالح عبر قيادات محلية من المؤتمر والاشتراكي والناصري   وبدعم اماراتي يهدف  لتثوير  المجتمع ضد الحزب  واسقاط حكم الجماعة هناك..

وقد خرج الاجتماع بتوصيات  أهمها رصد والتحري حول العناصر  التي تقود التظاهرات في الخفاء والتعامل معهم كخونة وتصفيتهم على الفور ،  محاولة امتصاص التظاهرات بمنع استخدام العنف ضدها وتقديم تنازلات لإرضائها ..

كما اقر الاجتماع بدء نقل المعركة إلى مديريات الساحل الغربي ، ابرز معاقل طارق صالح، عبر اخراج مظاهرات للمطالبة برحيل القوات الأجنبية وتشغيل ميناء المخا والتنديد بما يدور في ميون.

وكان الإصلاح فشل خلال الايام الماضية في احتواء التظاهرات المناهضة لسلطته والمطالبة برحيل قياداته تارة بتحريك فزاعة “الحوثيين” وأخرى بالحصار وثالثة  باستدعاء الاحتلال الاماراتي لميون.

ومن شان هذه التحركات تحويل المحافظة إلى ساحة تصفيات جديدة بالوكالة يغلب عليها طابع العنف والاغتيالات.

 

أحدث العناوين

السعودية تفرج عن قيادات بالانتقالي

افرجت السعودية، الخميس، عن قيادات بارزة في قوات المجلس الانتقالي، الموالي للإمارات جنوب اليمن، في  محاولة جديدة لاستقطابه .. خاص...

مقالات ذات صلة