طريقة ضغط فاشلة

اخترنا لك

زياد السالمي:

القوف بوجه الظلم  معادلة وجودية مقابلة متداخلة تستوجب الهمة والعزيمة والإيمان والإخلاص كمعركة ليس من السهل الانتصار بها إلا إذا منحت وأعطيت التوفيق كما اتسمت بالصبر والأناة وتحلت بالتجلد أمام كل الصعاب .

هذا ما تقوم به اليمن في إطار محور المقاومة  أمام ظلم النظام العالمي ليتضح بالأخير أن كل الزيف الذي ظلت أدوات الهيمنة تفرزه كتخدير للشعوب والأمم الطامحة .. سيكون لا محالة إلى زوال في إصرار أهل الحق على الثبات والمقاومة . وهو ما نستشرفه ونلتمسه من خلال وقائع عديدة في الآونة الأخيرة التي أكدت الجدية للمحور على مقارعة الظلم الاستعماري والنظام الاستكباري ولا نستبعد وشوك البزوغ التحرري الحقيقي من فكي الاستعمار العسكري والفكري .. بعد أن أثبتت المقاومة الإسلامية والإنسانية وفرضت وجودها العادل عسكريا وفكريا كتوائم كفاح تبذله أمام النظام العالمي الخداع . ولهذا فلا نيأس ولا نبتئس أمام أي تعنت أو تصلف قد يستخدمه عبر الأمم المتحدة ضد اليمن ومكوناته الوطنية لأنه في الحقيقة ليس إلا طريقة ضغط فاشلة بغرض الرضوخ والقبول بقراراته وإملاءاته التي يتوهم فرضها وإجبارنا على قبولها ومن ذلك مسمى تلك التصنيفات والعقوبات التي تفتقر لكل مقومات وجودها وأثرها القانوني .

 

المقالات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي وسياسة الموقع

أحدث العناوين

كيف تسترد رسائل واتساب المحذوفة ؟

الجميع يعرف إمكانية إسترداد الدردشات المؤرشفة بسهولة بالغة داخل "واتس آب" المملوك لـ "فيسبوك"، بينما استعادة الرسائل المحذوفة ليس...

مقالات ذات صلة