تراجع أمريكي عن مقايضة مأرب بالوقود في اليمن

اخترنا لك

كشفت الولايات المتحدة، الأربعاء، بدء مبعوثها إلى اليمن، تيم ليندركينغ، تسويق مبادرة جديدة للدفع نحو عملية السلام في اليمن.

يتزامن ذلك مع وصول ليندركينغ إلى السعودية في جولة تعد التاسعة على واقع تصعيد عسكري كبير ما يشير إلى تصاعد وتيرة القلق الأمريكي من تحركات صنعاء التي  وصلت طلائع قواتها خلال الايام الماضية إلى محافظة شبوة، ثاني المحافظات النفطية في مناطق سيطرة “الشرعية” والتي تضم أهم حقول النفط التي تديرها شركات أمريكية وغربية.

خاص – الخبر اليمني:

وزارة الخارجية الامريكية في بيان لها أشارت إلى أن المبعوث الأمريكي سيناقش مع مسؤولين سعوديين  وآخرين في حكومة هادي تسهيل استيراد الوقود إلى مناطق “الحوثيين” مقابل ما زعمت أنه تخلي الآخرون عن التلاعب بأسعاره في إشارة غير مباشرة إلى رفع الحصار .

وكان المبعوث الأمريكي  قدم قبل اشهر  مبادرة للسلام تتضمن  رفع الحصار والسماح باستيراد الوقود عبر ميناء الحديدة مقابل  وقف ما وصفه بـ”الهجوم على مأرب”

وظلت الولايات المتحدة خلال الفترة الماضية تضغط على كافة الأصعدة لتحقيق هذا الشرط، لكن توقيت تخليها عنه بالتزامن مع ملامح معركة تلوح في افق شبوة  تشير إلى أن الإدارة الامريكية  تسعى حاليا بكل قوة للضغط لإبرام صفقة مع صنعاء  خصوصا وأن وصول ليندركينغ إلى الرياض تزامن بوصول نائب وزير الخارجية الأمريكي  ويندي شيرمان إلى سلطنة عمان لمناقشة الدفع بعملية السلام في اليمن، وفق ما ذكره بيان الخارجية الامريكية.

وتطمح أمريكا  التي كثفت مؤخرا حراكها في الخليج بلقاءات مع مسؤولين قطرين قبل جولة ليندركينغ الأخيرة  لإبرام اتفاق يوقف زخم المعارك التي تقودها صنعاء صوب الهلال النفطي لليمن ويتوقع أن تحقق فيه اختراق أكبر في ظل المؤشرات على الأرض  خلال الساعات الأخيرة في جبهات مارب وشبوة.

أحدث العناوين

التحالف يقايض الإصلاح: دعم مأرب مقابل تسليم تعز لطارق صالح

كشفت مصادر خاصة أن التحالف اشترط على حزب الإصلاح العمل تحت قيادة طارق صالح في محافظة تعز والقتال تحت...

مقالات ذات صلة