بعد فصله عن الدعم .. قرر للزبيدي بتفكيك الحزام الامني

اخترنا لك

اقر المجلس الانتقالي، المدعوم إماراتيا جنوب اليمن، الخميس،  قائمة جديدة بأسماء قيادات عسكرية من شبوة وحضرموت وابين تمهيدا لإصدار قرار  بتعينها في هرم قيادة الحزام الأمني، اهم الفصائل التي تشكل يافع قوامه، ضمن مسلسل يستهدف هذه التشكيلة الجهوية التي تشكل خطرا على اجنحة أخرى كالضالع.

خاص – الخبر اليمني:

وأفادت مصادر إعلامية في عدن بأن الهدف من القائمة هو انهاء سيطرة  قيادات بارزة في يافع على راسها عبدالرحمن شيخ، الذي ابرم اتفاق مع السعودية خارج الانتقالي واقيل من وفد المجلس، إضافة إلى  تحجيم تاثير يافع في قرار الانتقالي واحداث توازن يحول دون المعارك المناطقية التي يعاني منها الانتقالي.

ومن شأن القرارات الجديدة اثارة صراعات جديدة داخل المجلس، خصوصا رفض قيادات الحزام الأمني التي عقدت في وقت سابق هذا الأسبوع اجتماع في عدن  أي تغيير في هيكل قيادته وتوعدت بالتصدي لها.

وتعد القرارات الجديدة ضمن خطة بدأها عيدروس الزبيدي الذي فشل في اخضاع الحزام الأمني لسلطته وخاض صراع ضد مؤسسيه  محسن الوالي  ونبيل المشوشي  لتفكيك فصائل يافع والتي بداها  قبل أسابيع عقب عودته من الامارات وتمكن خلالها من فصل الحزام الأمني عن الوية الدعم والاسناد والتي كانت تشكل قوة يافع الضاربة عبر ضم الحزام إلى الداخلية والدعم للدفاع  مع اخراج الأخيرة من عدن.

وهدف تفكيك الحزام الأمني المتزامن مع التطورات العسكرية في يافع حيث تضغط السعودية بقوة لتفجير  مواجهات مع صنعاء هناك لاجبار فصائل يافع على اخلاء عدن مشترك بين تيار الضالع بقيادة الزبيدي  والسعودية الساعية لضرب الانتقالي ببعضه، حيث يحاول الزبيدي إبقاء قوة الانتقالي في الضالع .

 

أحدث العناوين

برشلونة يسقط من جديد أمام قادش بتعادل كارثي

سقط برشلونة في فخ  التعادل السلبي مع مضيفه  قادش، مساء أمس الخميس، في إطار منافسات الجولة السادسة من الليجا. متابعات-...

مقالات ذات صلة