محسن يعتقل حليف هادي الأبرز جنوبا

اخترنا لك

كشفت مصادر في الحراك الجنوبي، الأحد، الأسباب التي دفعت علي محسن، نائب هادي، للتوجيه باعتقال أبرز حلفاء هادي جنوبا.

يأتي ذلك بعد ساعات على اعتراض الاستخبارات  العسكرية التابعة لمحسن  في  وادي حضرموت رئيس تيار الحراك الموالي لهادي، فؤاد راشد ، لدى عودته من السعودية بعد لقاء مع نجل هادي ومقربين منه.

خاص – الخبر اليمني:

وأفادت المصادر بأن محسن يخشى أن تمثل عودة فواد راشد مقدمة لتصعيد مرتقب يعكف عليه أنصار الحراك في حضرموت ووصلت صداها خلال الايام الماضية مناطق سيطرة فصائل محسن والإصلاح في وادي وصحراء حضرموت.

ولا يزال مصير راشد مجهولا، بحسب مقربين، منه بعد وصوله مطار سيئون قادما من السعودية، حيث عقد عدة لقاءات مؤخرا ابرزها مع جناح هادي في الشرعية.

وكان مرشد أعلن في بيان له تأييده للانتفاضة في عدن وحضرموت ودعا لتصعيدها وصولا إلى اسقاط الانتقالي وطرد الاحتلال في إشارة إلى فصائل علي محسن في حضرموت وشبوة.

ويأتي اعتقال مرشد في وقت كثف فيه علي محسن تحركاته جنوبا لاستقطاب أكبر قدر من القيادات هناك بغية إبقاء نفوذه صامدا في ضوء المخاطر التي تحدق به من داخل الشرعية وخارجها.

وفؤاد راشد يعد من أبرز قيادات الحراك حيث شغل منصب  امين سر المجلس الأعلى للحراك الثوري للتحرر والاستقلال والذي ضم اهم مكونين جنوبيين بقيادة علي سالم البيض وباعوم، لكن  بعد تفكك المجلس دعم هادي فؤاد راشد لتكوين مجلسه الخاص نكاية بالمجلس الانتقالي الذي كان يحاول النهوض على انقاض الحراك.

أحدث العناوين

العاطفي يحذر التحالف من المساس بمنشآت النفط ويكشف مفاجآت تثير “رعب التحالف”

حذر وزير الدفاع في صنعاء اللواء الركن محمد ناصر العاطفي التحالف من رد حاسم وقوي إذا ما تعرضت منشآت...

مقالات ذات صلة