مع قطع ذراعه في عدن رسميا.. حميد الأحمر ينسف اتفاق الرياض

اخترنا لك

كشفت وسائل إعلام تابعة للمجلس الانتقالي، المدعوم إماراتيا جنوب اليمن، الخميس، احباط حميد الأحمر محاولة لإعادة حكومة هادي إلى عدن في خطوة من شأنها نسف اتفاق الرياض، يأتي ذلك عشية اطلاق خدمة اتصالات الجيل الرابع في ضربة تعد الأقوى لإمبراطورية الأحمر الاقتصادية والتي كان يحاول من خلالها الاستحواذ  على قطاع الاتصالات.

خاص – الخبر اليمني:

وكشفت صحيفة الأمناء، المقربة من الانتقالي، عن اتصالات بين حميد الأحمر المقيم في تركيا ورئيس حكومة هادي معين عبدالملك انتهت باعاقة عودة الحكومة التي كانت السعودية تضغط لعودتها في القريب العاجل.

وأفادت الصحيفة نقلا عن مصادرها بأن الأحمر قدم شروط باسم الإصلاح لعودة الحكومة  منها تسليم سقطرى لمحافظها السابق وأخرى ذات ابعاد اقتصادية.

وجاء تدخل الأحمر ، عشية إعلان شركة عدن نت المملوكة لنجل هادي  ونائب مدير مكتب والده للشؤون الاقتصادية أحمد العيسي والتي تم بيع حصة منها  للحكومة السعودية باتفاق  مع وزير اتصالات هادي نجيب العوج،  عن توسيع عمليها باطلاق الجيل الرابع من الاتصالات والانترنت  في ضربة قوية لشركة سبأفون في المحافظات الجنوبية  والتي كان الأحمر قد فصل فروعها وأعاد اداراتها من عدن  وحاول الاستحواذ على تقنية الجيل الرابع بمنح نجل هادي حصة في شركته دون جدوى وهو ما يشير إلى أن محاولة الأحمر احباط عودة حكومة هادي لمواجهة تداعيات انهيار الوضع في عدن  ذات هدف انتقامي.

أحدث العناوين

واشنطن..الديمقراطيون يوجهون إعلامهم بتجاهل المأساة الإنسانية في اليمن

كشف مراسل يمني يعمل لدى إحدى وسائل الإعلام البارزة في واشنطن عن تجاهل لملف المأساة الإنسانية في اليمن منذ...

مقالات ذات صلة