انهيار جديد للعملة بمناطق “الشرعية” يرفع رسوم التحويل داخل اليمن بنسبة 102%

اخترنا لك

هزت اليمن ، السبت، مزيد من النكبات الاقتصادية مع   استمرار سياسية التركيع التي ينتهجها تحالف الحرب  عبر تعمد تدمير العملة المحلية في مناطق سيطرة الفصائل الموالية له بعد فشله في اختراق جدار صنعاء.

خاص – الخبر اليمني:

وارتفعت رسوم الحوالات النقدية داخل المدن اليمنية وتحديد الشمال الخاضع لسيطرة صنعاء والجنوب التابع للتحالف إلى  ما قيمته 102%  مقارنة بالأيام الماضية.

وتداول ناشطون   في عدن معلومات عن طلب شركات الصرافة في تعاملات اليوم مبالغ تصل إلى 102600  ريال على كل مبلغ تحويل يصل إلى مائة الف أي يضيف المرسل مبلغ الفين وستمئة ريال للشركة لتأخذ المية الالف التي أرسلها ..

وتأتي هذه الخطوة  عقب  تسجيل العملة المحلية انهيار جديد في المدينة حيث وصل سعر صرف الريال السعودي إلى 310 ريال يمني في حين تجاوز الدولار حاجز الالف ومائتي ريال.

وتعيش المناطق الخاضعة لسيطرة التحالف  جحيم حقيقي في ظل استمرار التحالف باغراق السوق بمزيد من العملة المطبوعة خارج التغطية النقدية وتعمده رفع التعرفة الجمركية  ما اثر سلبا على أسعار المواد الغذائية مقارنة بمناطق “الحوثيين” حيث تشهد استقرار نسبي مع حفاظها على أسعار صرف منخفضة للعملة لم تتجاز حاجز الـ600 ريال للدولار  الواحد ونحو 150 للريال السعودي وهو اقل من  نصف أسعار الصرف في مناطق هادي.

أحدث العناوين

دراسة جديدة | البلاستيك مشوار الموت البطيء

المواد البلاستيكية، يمكن أن تشكل تحديا كبيرا للبيئة، وقد تغدو أيضا مصدر قلق على الصحة.ويؤدي التعرض للمواد الكيميائية المرتبطة...

مقالات ذات صلة