6 شهداء و60جريحا في عملية قنص قام بها مجهولون ضد متظاهرون سلميون في بيروت

اخترنا لك

سقط 6 شهداء اليوم الخميس وجرح 60 آخرون من المحتجين السلميين، إثر إطلاق النار عليهم من قبل قناصين مجهولين من مباني في منطقة الطيونة في العاصمة اللبنانية بيروت.

متابعات-الخبر اليمني:

وأفادت وسائل إعلام محلية وعربية أن الجيش ألقى القبض على قناص كان في أحد الأبنية حيث سُمع إطلاق النار، وعزز فوج المغاوير في الجيش اللبناني انتشاره في المنطقة لاحتواء الوضع.

وقالت مديرة مكتب الميادين في بيروت أن 4 مسلّحين على الأقل أطلقوا النار من أحد المباني في الطيونة، وأن عدداً من المسلّحين يتحصنون هناك، وأضافت أن الجيش يحاول اعتقال عدد من المشتبه بهم.

في حين أفاد مواطنون بتفاجئهم بكمين مسلح خلال مشاركتهم في وقفة احتجاجية سلمية، واندلاع حريق في أحد المباني في منطقة الطيونة جراء إطلاق قذيفة.

وأصدر الجيش اللبناني بياناً قال فيه إن محتجين تعرّضوا لرشقات نارية خلال توجههم إلى منطقة العدلية في بيروت، وأن الجيش سارع إلى تطويق منطقة الطيونة في بيروت والانتشار في أحيائها وعلى مداخلها، مؤكدا أن وحداته ستطلق النار باتجاه أيّ مسلّح يتواجد على الطرقات، وباتجاه أي شخص يطلق النار.

وبدأت صباح اليوم احتجاجات واعتصام لمحامين في بيروت ضد قرارات القاضي طارق البيطار بعد تحويله لتحقيقات مرفأ بيروت إلى منحى سياسي.

وعقدت الحكومة اللبنانية، عصر يوم أمس الأربعاء، جلسة في القصر الجمهوريّ في بعبدا في العاصمة بيروت، وكان البند الأوّل على جدول أعمالها هو قضيّة المحقّق العدليّ طارق البيطار، في ظلّ إصرار وزراء مقرّبين من حركة أمل وتيّار المردة وحزب الله على اتّخاذ قرار حاسم بشأن المحقّق العدليّ طارق البيطار مقابل وزراء مقرّبين من رئاسة الجمهورية يتمسّكون به”، مشيراً إلى أنّ “الجلسة الحكومية ستعقد قبل ساعات من وصول المتحدّثة باسم الخارجية الأميركية فيكتوريا نولاند إلى بيروت من موسكو”.

أحدث العناوين

أول توثيق يمني لتاريخ الصراع اليمني السعودي.. صدور كتاب الحروب اليمنية السعودية

صدر مؤخراً كتاب الحروب اليمنية السعودية والدور البريطاني للباحث عبدالله بن عامر حيث يتناول الكتاب الصراع اليمني السعودي منذ...

مقالات ذات صلة