صنعاء تكشف تهريب قيادات الشرعية للعملة الأجنبية من مأرب

اخترنا لك

كشف البنك المركزي اليمني في صنعاء، الخميس، قيام حزب الإصلاح وقيادات الشرعية في مدينة مأرب بعمليات استنزاف واسعة للعملات الأجنبية وتهريبها إلى محافظات أخرى وإلى الخارج، يأتي ذلك بالزامن مع قرب حسم قوات صنعاء لمعركة مأرب ودخول المدينة عسكريا.

صنعاء -الخبر اليمني:

وأوضح البنك في تصريح له أن القوات الموالية للتحالف في مأرب تقوم بإخراج المبالغ التي اكتنزوها من “العملات غير القانونية عبر النهب والفساد المنظم ويحولونها إلى عملات أجنبية”، وفق “وكالة سبأ” التي تبث من صنعاء.

ودعا البنك المركزي اليمني في صنعاء شركات ومنشآت الصرافة في محافظة مأرب والمحافظات المجاورة إلى الاحتفاظ بأرصدتهم من العملات الأجنبية وعدم المجازفة ببيعها لمن وصفهم بـ”المرتزقة” مقابل أسعار مغرية من “العملة غير القانونية”، في إشارة إلى العملة التي حظرت صنعاء التعامل بها.

وحمل البنك التحالف وحكومة هادي المسؤولية الكاملة عن الإنهيار المتصاعد والمستمر للريال والذي سيلقى بظلاله على الوضع المعيشي في المحافظات الخاضعة لسيطرة التحالف بشكل عام ومحافظة مأرب بشكل خاص.

وتعيش المناطق الخاضعة لسيطرة التحالف وحكومة هادي وضعا اقتصاديا سيئا على خلفية انهيار الريال اليمني أمام العملات الأجنبية، حيث سجل الدولار في آخر تعامل اليوم 1300 ريال مقابل الدولار الواحد مع احتمالية استمرار الانهيار أكثر خلال الفترة القادمة.

ويرى مراقبون أن خطوة الإصلاح الأخيرة في مأرب التي تتمثل في شراء العملة الأجنبية مقابل التخلص من الأموال المطبوعة، تأتي بالتزامن مع “قرب قوات صنعاء حسم المعركة ودخول المدينة” وتعبر عن “مدى يقينهم أنه لم يعد لهم فيها مكان بعد اليوم”، حسب تعبيرهم.

أحدث العناوين

أول توثيق يمني لتاريخ الصراع اليمني السعودي.. صدور كتاب الحروب اليمنية السعودية

صدر مؤخراً كتاب الحروب اليمنية السعودية والدور البريطاني للباحث عبدالله بن عامر حيث يتناول الكتاب الصراع اليمني السعودي منذ...

مقالات ذات صلة