استهداف رئيس المؤتمر يعزز الاحتقان بمأرب

اخترنا لك

عمت حالة من الغضب العام في صفوف قواعد المؤتمر بمدينة مأرب، آخر معاقل الإصلاح شمال اليمن، السبت، وذلك عقب استهداف رئيس الفرع  في عملية خلفت قتيلان ومصابان.

خاص – الخبر اليمني:

وانتقد ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي موالين لجناح صالح  في المؤتمر ما وصفوها بالاستهداف الممنهج  لقواعد وقيادات الحزب في المدينة، متهمين “الاخوان” بتدبير تلك العمليات بغية اضعاف الحزب خشية الانقلاب عليه.

وكان رئيس فرع المؤتمر بمأرب منصور الصياد أصيب  باستهداف أحد أطقم حراسته في ذات المدينة.

وأفادت مصادر قبلية بقيام مجهولين بزرع عبوة ناسفة في طقم حراسة الصياد وتفجيرها عن بعد خلال مروره في الشارع العام ما اسفر عن مقتل اثنين من مرافقي  الصياد واصابة نجل شيخ قبلي إلى جانب الصياد الذي وصفت حالته بالمتوسطة.

وعد الناشطون استهداف الصياد ضمن مسلسل استهداف لقيادات الصف الأول في المؤتمر بمأرب تصاعدت وتيرتها مؤخرا  مع مقتل عددا من القيادات  في تلميح لوقوف الإصلاح وراء تلك العمليات.

ويخوض الإصلاح والمؤتمر صراعا كبير للسيطرة على المدينة بدأ مع تنصيب الامارات لصغير بن عزيز  كرئيس للعمليات المشتركة قبل ترقيته إلى هيئة الأركان وبدئه عملية استهداف لفصائل الإصلاح بدأت بوقف المرتبات والتغذية وصولا إلى إرسال إحداثيات خاطئة للتحالف وتنفيذ عمليات استهداف مباشر، وفق ما اتهمته قيادات بارزة في قوات الإصلاح.

أحدث العناوين

مع اخمادهم جبهات الساحل وشبوة .. “الحوثيين” يستعدون لدخول مأرب بـ”اريحية”

اطبقت قوات صنعاء، الاثنين، قبضتها على مدينة مأرب، اخر معاقل الفصائل الموالية للتحالف شمال اليمن، مع فتحها جبهة جديدة ...

مقالات ذات صلة