مباركة أوروبية لـتسليم الانتقالي دفة “الشرعية”

اخترنا لك

وصل سفراء ومسؤولين غربيين، الثلاثاء، إلى مدينة عدن، أبرز معاقل المجلس الانتقالي الموالي للإمارات، بعد يومين فقط على اجبار السعودية حكومة هادي على العودة قسرا إلى المدينة في خطوة وصفت على أنها شرعنة لتولي الانتقالي دفة قيادة “الشرعية” في ظل قرب انهيار المنظومة السابقة بتحالف هادي ومحسن والإصلاح.

خاص – الخبر اليمني:

ويترأس البعثة الأوروبية رئيس الاتحاد الأوروبي الحالي والسفير الفرنسي ونظيره الألماني والهولندي إلى جانب المبعوث السويدي ودبلوماسيين اخرين.

ومن المتوقع ان يلتقي الدبلوماسيين الغربيين  برئيس الانتقالي ورئيس سلطته في المدينة.

ونشر السفراء صور من على  خليج عدن لحظة وصولهم  قبل ساعات في رسالة عدت من حيث التوقيت بمثابة دعم للانتقالي الذي أعلن رئيسه توا الولاء للسعودية  وعرض العمل تحت قيادتها وأبدى رغبته بالتطبيع مع إسرائيل في إطار محاولات تسويق  نفسه كبديل لـ”شرعية” الإصلاح المتوقع سقوطها مع اقتراب سيطرة قوات صنعاء على اخر معاقلها شمال اليمن.

وتزامن الزيارة الأوروبية مع تقدم صنعاء على تخوم مأرب إلى أنها  في اطار محاولة اطراف دولية وإقليمية للدفع نحو  حل سياسي بإعلان انفصال جنوب البلاد وبما يحفظ للتحالف الذي تقوده السعودية ماء وجهه مستقبلا.

أحدث العناوين

إطلاق نار على مبنى الأمم المتحدة في مدينة نيويورك الأمريكية

أقدم محتجٌّ على إطلاق النار على مبنى الأمم المتحدة في مدينة نيويورك الأميركية. وقد أصابت الطلقات نوافذ طابقين من...

مقالات ذات صلة