إعادة تموضع القاعدة في يافع يفجر ازمة بين الانتقالي وصنعاء

اخترنا لك

حذرت صنعاء ، الثلاثاء، المجلس الانتقالي من تداعيات استهداف قرى المواطنين في محافظة البيضاء ..

يأتي ذلك عقب إعادة تموضع عناصر القاعدة في منطقة يافع، الخاضعة لسيطرة المجلس المدعوم إماراتيا..

خاص – الخبر اليمني:

ودعا  ناصر الوهبي، وكيل محافظة البيضاء، أبناء يافع لطرد من وصفهم بـ”المرتزقة ” من مناطقهم، محذرا من أنه في حال تم استمرار الهجمات فإن “الجيش واللجان”  معنين بالأمر في تلويح بالرد.

وجاءت تحذيرات الوهبي عقب ساعات على معاودة القاعدة  استهداف منازل المواطنين في مديرية الزاهر انطلاق من معاقلها في يافع..

وأفادت مصادر محلية بأن القصف خلف اضرار بمنازل المواطنين في منطقة المضبي..

والقصف يأتي بعد اشهر من اتفاق بين صنعاء والانتقالي بمنع تمركز فصائل التحالف في يافع واستخدام هذه المنطقة منطلقا لاستهداف قرى المواطنين في البيضاء..

ويشير القصف من حيث التوقيت إلى  محاولة القاعدة العودة إلى المشهد على حساب المجلس الانتقالي خصوصا وأن القصف يأتي بعد أيام قليلة على ظهور لزعيم التنظيم  خالد باطرفي يتحدث فيه عن مشاركة التنظيم  في 11 جبهة يقودها التحالف في حربه على اليمن.

وكانت صنعاء نجحت قبل اشهر بالسيطرة على ابرز معاقل القاعدة في البيضاء خصوصا في منطقتي الزاهر والصومعة بعد أن ظل التنظيم ورقة التحالف في هذه المحافظة التي أصبحت تحت سيطرة قوات صنعاء.

أحدث العناوين

The Political Movement Against Oman’s Peace Efforts

The current month of January witnessed a stormy political movement from various parties, as there was progress in the...

مقالات ذات صلة