جرعة وكارثة سعرية مرتقبة في مناطق الشرعية

اخترنا لك

يعيش المواطن الجنوبي سيما في عدن ومحافظات أخرى مجاورة على وقع توجس من جرعة سعرية جديدة تهدد تفاصيل معيشته اليومية سيما مع الانهيار التاريخي للريال اليمني أمام العملات الأجنبية ،اليوم الأربعاء.

الخبر اليمني – خاص

وتجاوز انهيار الريال في مناطق الشرعية في جنوب اليمن حاجز 1600 ريال للدولار الواحد ما يهدد بكارثة سعرية مرتقبة يدفع ضريبتها المواطن اليمني في تلك المحافظات.

وتمخض هذا الانهيار التاريخي كما تتهم مصادر من داخل البنك المركزي في عدن عن فسادٍ مالي ضخم تمارسه قيادات الشرعية بودائع البنك وتهريب عملات أجنبية صعبة إلى أرصدة خاصة بها خارج البلاد.

هذا وفور الانهيار التاريخي للريال اليمني اليوم في مناطق الشرعية أغلق تجار في محافظة عدن وأبين وحضرموت محلاتهم التجارية في مؤشرٍ خطير يشير لجرعة وكارثة سعرية قادمة.

 

 

أحدث العناوين

Houthis Vow More Strategic, Vital Targets in UAE’s Depth

Ali Al-Qahoum, a member of the Political Bureau of Ansarullah, said on Wednesday the response and deterrence equation would...

مقالات ذات صلة