حظك وتوقعات الأبراج الاربعاء 8 ديسمبر 2021

اخترنا لك

مواليد اليوم الاربعاء 8 كانون الاول ديسمبر من برج القوس
متابعات- الخبر اليمني :
لا يُسلم مولود اليوم من برج القوس حريته بسهولة ولا يرتبط بالجنس الآخر إلا بعد تمهل وروية وتفكير عميق خشية التعرض لصدمات قاسية، مع ذلك فهو محاور ممتع وصديق صدوق يُعتمد عليه في أوقات الأزمات، وهو كريم بطبعه ولا يبخل على المحيطين به طالما توافر الارتياح والثقة. المغامرة والتجربة من أشد ما يجذب رجل القوس؛ لذا فهو لا يمانع الدخول في علاقات متعددة لكنه لا ينجرف وراء مشاعره بالارتباط السريع دون تعقل ودراسة. رجل القوس رومانسي بطبعه ومتفائل دائما، وقد تجره هذه الصفات إلى تجارب قاسية.
مهنياً: تتحسن الظروف في هذا اليوم وتتلقى اتصالات لدعمك والوقوف إلى جانبك، فحاول الاستفادة من ذلك قدر المستطاع لفتح صفحة جديدة في عملك.
عاطفياً: لن تصطدم الآراء بينك وبين الشريك لأن الخيارات متعددة والانسجام سيّد المواقف لو مهما حصل من تدخلات.
صحياً: قد تصاب ببعض الالتهابات المفاجئة لكنها لن تسبب لك إزعاجاً وتعالجها بالأدوية الضرورية.
مهنياً: تثير قضايا دفينة وتتأمل في ما حصل معك بغية أخذ العبرة لتفادي السقوط مجدداً، ولا سيما أن المحيطين بك معظمهم يتربص بك شراً.
عاطفياً: يوم مناسب لمشاركة الحبيب أحلامه وأحلامك ولعلّ مشروعاً تقومان به معاً يعزّز الروابط ويساهم في تقريب المشاعر وانسجامها.
صحياً: ابتداء من اليوم أصبحت السباحة الرياضة الوحيدة لك للتخلص من أوجاع ظهرك وكتفيك.
مهنياً: لحسن الحظّ تنفرج الأمور، وتعود إليك الحماسة وتشعر بالاندفاع والطاقة، ويلتف حولك فريق عملك مقدماً لك كامل الدعم.
عاطفياً: يبدأ الحظ المعاكس بالتراجع، وينصح لك الفلك عدم القيام بأي مغامرة جديدة إذا كنت تصبو الى ذلك.
صحياً: وفر طاقتك ونشاط للقيام بما يعود عليك بالفائدة صحياً ولا تهدرهما في ساعات العمل الإضافية.
مهنياً: يحتاج إليك الزملاء في العمل ويؤدون دوراً في توجهاتك، فتشاركهم اهتمامات موحدة وتقدم النصائح أو تتخذ القرار عنهم.
عاطفياً: تنمو العلاقات المتنية، بحيث تسعد لوقوف الحبيب الى جانبك، وتختفي الغيوم الداكنة ويسهل الحوار وتبادل الآراء .
صحياً: لا تنظر إلى الوراء بل تابع طريقك في حميتك الغذائية مهما اعترضك من مشكلات أو صعوبات.
مهنياً: قد تتعرض لبعض الانتقادات، لكنك تكمل طريقك بثبات وقوة لتحقيق أهدافك ومشاريعك التي خططت لها على نحو جيد.
عاطفياً: احتمالات متنوعة: لقاء في ظروف خيالية، صداقة أو رفقة جديدة، أو علاقة عاطفية جديدة تنقلك إلى عالم من السعادة الكبيرة.
صحياً: أنت في صراع مع الوقت، حاول استغلال ولو ساعة يومياً لممارسة نشاط رياضي.
مهنياً: يوم جيد يجعلك سعيدا ومرحا بامكانك ان تضاعف جهودك والعمل مع مجموعة من الاصدقاء او الزملاء على مشروع جديد كما سيمنحك فرصا كثيرة لتعزيز موقعك والتقدم
عاطفياً: تميل الى التعبير عن عواطفك بقوّة وشجاعة، ولن تتردّد في خوض مغامرة جديدة ترى أن وقتها قد حان.
صحياً: إذا كنت تعاني ضعفاً في القابلية على الأكل استشر طبيبك فوراً.
مهنياً: يوم من الإبداع والتطور المهني والإشراق، تتمتع بحظ كبير يبارك خطواتك ويسهل لك دربك ويحقق لك طموحاتك.
عاطفياً: إذا شعرت بأن الأمور تسير على نحو سيّئ مع الشريك تراجع وتمهل للتحليل ولإعادة ترتيب الأفكار.
صحياً: ابتعد قدر الإمكان في المناسبات عن المأكولات الدسمة ومختلف أنواع الحلويات.
مهنياً: يصبح ايقاع حياتك بطيئا في هذا اليوم حتى انك ستشعر بجمود كامل وقد تستاء لركود الاحوال وللتاجيل وعلى الارجح لن تسمع جوابًا ولن تتلقّى خبرًا على تساؤلاتك
عاطفياً: لا تخشَ اعتماد توجهات جديدة، فكّر في مشاريع حديثة ولا تقلق بشأن الأوضاع العاطفية.
صحياً: فكر في مستقبلك الصحي كما المهني والعاطفي، فكلها تتكامل لتبقى قادراً على الإنجاز.
مهنياً: تفيض حيويّة وإشراقاً، وتبدو واقعياً وإيجابياً وقادراً على التعاطي مع شتّى الأمور بحكمة ومهارة، والتخلص من العقبات والاعتراضات.
عاطفياً: الوقت مناسب لتصحيح بعض الأخطاء وللاعتذار عما بدر منك سابقاً من هفوات.
صحياً: تحاول الاستفادة من الجوّ الإيجابي المحيط بك لتسترخي وتستريح قدر الإمكان
مهنياً: عليك الإعداد جيّداً ومسبقاً لجميع أعمالك اقتناصاً منك للفرص الثمينة التي أتيحت لك، والتي قد لا تتكرر إلا بعد سنوات.
عاطفياً: ابتعد عن التذمر والاستخفاف بالواجبات تجاه الشريك لئلا تسمع تأنيباً وتوبيخاً منه .
صحياً: لا تحاول أن تخلّ بواجباتك الرياضية ولا سيما أن ظرفك الصحي دقيق.
مهنياً: ثمة ما يشير إلى بعض المفاجآت والتحركات غير الاعتيادية، وقد تتلقى عرضاً مفاجئاً يصوّب الخطوات .
عاطفياً: قد ينتابك شعور أن علاقتك بمن تحب مبنية على المصالح فقط، لكن الأيام المقبلة ستبرهن لك العكس.
صحياً: التوفيق بين العمل وممارسة الرياضة دليل على مدى اهتمامك بوضعك الصحي.
مهنياً: قد تسوء العلاقة مع المقرّبين، ويبدو الاتصال صعباً وتضطر إلى تقديم بعض التنازلات من أجل إشاعة الانسجام.
عاطفياً: تتحرك عواطفك تجاه أحد الأشخاص وتجد نفسك منجذباً له، فتحاول التقرب منه كلما سمحت لك الفرصة بذلك.
صحياً: حاول مقاومة الإغراءات التي تبعدك عن ممارسة الرياضة، ولا تجعلها تتغلب على ما يعود بالنفع على صحتك.
|جاكلين عقيقي

أحدث العناوين

جباري: الرياض لا تتعامل باحترام إلا مع من يتعامل معهم بالقوة

قال نائب رئيس مجلس النواب في سلطة الشرعية عبدالعزيز جباري إن الشخصيات الموجودة في مجلس القيادة الرئاسي شخصيات معينة،...

مقالات ذات صلة