منظمات حقوقية سعودية تكشف قمع السلطات لأكثر من 100 امرأة بسبب نشاطهن الحقوقي

اخترنا لك

كشفت منظمات حقوقية السعودية، عن قمع السلطات السعودية لأكثر من 100 امرأة في المملكة، بسبب نشاطهن الإصلاحي والحقوقي، أو التعبير عن آرائهن التي قد لا ترضي السلطات.

متابعات-الخبر اليمني:

وأشارت منظمة سند على حسابها بتويتر، إلى إدانة البرلمان الأوروبي، للسلطات السعودية، وشجبه لاضطهادها المستمر للسعوديات المدافعات عن حقوق الإنسان.

وأوضحت أن نحو 60 امرأة رهن الاعتقال التعسفي، في حين أن معظم المفرج عنهن يواجهن قيود السفر والمراقبة الذي يعرضهن للاعتقال مجددا.

كما لفتت المنظمة الحقوقية السعودية إلى أن شجب البرلمان الأوروبي للاضطهاد المستمر على المدافعات عن حقوق الإنسان جاء ضمن الإدانات الدولية المتوالية ضد السلطات السعودية بسبب القمع.

وكانت منظمة القسط لحقوق الإنسان، أشارت في وقت سابق إلى اعتقال الناشطة الحقوقية سمر بدوي، والتي كانت معروفة بعملها الدؤوب دفاعًا عن حقوق الإنسان في السعودية، بما في ذلك حملات المطالبة بإنهاء حظر قيادة النساء للسيارة، وتفنيد قوانين الولاية، وأفرج عنها إفراجًا مشروطًا في يونيو/حزيران 2021 مع كثير من القيود.

أحدث العناوين

قيادي موالي للتحالف: نعيش قمة المهانة

مثلما كانت المصالح الشخصية هي السبب الذي جمعهم بالتحالف وجعلهم أدوات له لتدمير بلدهم، كانت سبب خروجهم عنه، وتأكيد...

مقالات ذات صلة