وزير الخارجية الإيراني: أمن كازاخستان مهم لطهران ويجب ألا تتهيأ الأرضية للعملاء الأجانب

اخترنا لك

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده، اليوم الخميس أن بلاده تراقب عن كثب التطورات في كازاخستان، وأن استقرار وأمن كازاخستان مهم بالنسبة لإيران، ويجب ألا تتهيأ الأرضية للانتهاكات من قبل العملاء الأجانب.

متابعات-الخبر اليمني:

وتابع خطيب زاده بالقول: “نعتقد أن حكومة وشعب كازاخستان الصديق والشقيق والجار يستطيعون حل مشاكلهم وخلافاتهم سلمياً دون تدخل خارجي، وعلى أساس مصالحهم الوطنية ومن خلال الحوار”.

وأعرب عن أمل إيران “في عودة السلام إلى كازاخستان في أسرع وقت ممكن”.

وذلك على خلفية تصاعد وتيرة الاحتجاجات، وإعلان حالة الطوارئ في عموم البلاد بعد مواجهات بين المتظاهرين وقوات الأمن، أوقعت قتلى من الطرفين.

وقبل أيام اندلعت احتجاجات في المناطق الغربية من كازاخستان على خلفية قرار حكومي برفع أسعار الغاز، وتحولت الاحتجاجات في كازاخستان خلال اليومين الأخيرين لاشتباكات عنيفة بين المتظاهرين وقوات الأمن، ما دفع الرئيس قاسم جومارت توكاييف لإقالة الحكومة وإعلان حالة الطوارئ في عموم البلاد.

وعلى خلفية الأحداث، أعلنت منظمة معاهدة الأمن الجماعي، عن توجّه قوات إلى كازاخستان للمساعدة في استقرار الوضع، وذلك بعد مناشدة  رئيس كازاخستان قاسم جومارت توكاييف للمنظمة.

أحدث العناوين

العسكرية الأولى تتقدم صوب عتق وتعلن الاستنفار

تجددت المعاركة ، مساء الاثنين، بين فصائل  الانتقالي والإصلاح  على حدود محافظتي شبوة - حضرموت، شرقي اليمن،  وسط انباء...

مقالات ذات صلة