عشية وصول ضباط إماراتيين.. نكف لقبائل المهرة و”الصرخة” تتمدد

اخترنا لك

وصل المجلس العام لأبناء سقطرى والمهرة، الأحد، استنفار القبائل لليوم الثالث على التوالي، يتزامن ذلك مع تحركات إماراتية لتفجير الوضع في هذه المحافظة الاستراتيجية ما ينذر بمواجهة مفتوحة.

خاص – الخبر اليمني:

وأعلنت قبائل سيحوت والمسيلة خلال وقفة قبلية بحضور رئيس المجلس، محمد آل عفرار، حالة الاستنفار والتحشيد القبلي، محذرة في بيان لها  ما محاولات جر المحافظة لصراع جديد بتمويل خارجي.

وتعد الوقفة في المديرتين امتدادا لوقفات في مديريات أخرى شهدتها المهرة خلال الثلاث الايام الماضية بالتزامن مع تكثيف التحالف تحركات الانتقالي ورئيس المجلس العام المقال عيسى بن عفرار في إطار ترتيبات جديدة يهدف من خلاله لتثبيت قبضته على هذه المحافظة التي خاضت خلال السنوات الماضية معارك ضد مساعي السعودية ترويض أهلها واقتطاع ارضهم لتكون ممر عبور لتصدير نفطها عبر بحر العرب.

في السياق، أفادت مصادر قبلية بوصول دفعة جديدة من الضباط الاماراتيين.

وقدم الضباط من مدينة المكلا في حضرموت وقد استقروا في مطار الغيضة الذي تتخذه القوات الأجنبية قاعدة لها على بحر العرب.

وجاء وصول الضباط الاماراتيين مع تحشيد مسلحي الانتقالي الذي دعا الأسبوع الماضي لهبة مهرية وإغلاق منافذ المحافظة وطرد قوات هادي من هناك.

إلى ذلك، أفادت مصادر محلية بانتشار شعارات “الحوثيين” والمعروفة بالصرخة على امتداد مديريات المحافظة، ولم يتضح ما إذا كان مسلحو القبائل المناهضين للتحالف قاموا برسمها أم  محاولة من التحالف لتبرير هجوم مرتقب على القوى المناهضة له في هذه المحافظة.

أحدث العناوين

الحوثي يعلق على إزاحة هادي ويؤكد على مواصلة مشروع الاستقلال

قال قائد حركة أنصار عبدالملك الحوثي إن التحالف عندما وصل إلى اليأس في فرض أحد عملائه على الشعب أزاحه...

مقالات ذات صلة