اعتراف إماراتي بالعجز عن التصدي لصواريخ الحوثيين

اخترنا لك

فضحت تصريحات إماراتية حقيقة عجز الإمارات عن التصدي لصواريخ الحوثيين التي تستهدف العمق الإماراتي وهو ما تكرر مرتين خلال إسبوع واحد من خلال استهداف الحوثيين لمواقع اقتصادية وعسكرية حساسة في العاصمة أبوظبي.

الخبر اليمني – متابعات

جاء ذلك في تصريحات للمندوبة الدائمة لدولة الإمارات لدى الأمم المتحدة”لانا زكي نسيبة” خصّت بها شبكة CNN الأمريكية قائلة “نحتاج مزيدا من الدعم الأمريكي لاعتراض الصواريخ “اليمنية” حد وصفها.

هذا وكان الحوثيين قد عادوا لاستهداف العمق الإماراتي مجدداً بعد توقف لأكثر من ثلاث سنوات وبعمليات نوعية جاءت بفعل “عودة الإمارات للتصعيد في اليمن” كما يعللون مستهدفين مواقع اقتصادية وعسكرية حساسة بالعاصمة الإماراتية أبوظبي.

وفي سياق متصل خرج “مركز الفكر الاستراتيجي للدراسات” بقراءة وتحليلات كشفت عن التأثيرات الاقتصادية التي ألحقتها عملية ” إعصار اليمن الثانية” بالاقتصاد الإماراتي ذاهبةً للتأكيد على أن “العملية النوعية للحوثيين تهدد المكانة الاقتصادية للإمارات”.

وعن الدولة التي تتنامى فيها الاستثمارات الدولية قال “مركز الفكر الاستراتيجي للدراسات” إن حالة استقرار المشاريع الاقتصادية في الإمارات مهدَّدة أكثر بعد الهجمات الأخيرة، ولهذا حاولت الإمارات سابقاً تجنيب نفسها كلفة المواجهات المباشرة في اليمن”.

“مركز الفكر الاستراتيجي للدراسات” تابع تحليلاته للعمليتين النوعيتين ” إعصار اليمن 1 – 2 ” التي نفذها الحوثيون في العمق الإماراتي مؤكداً أن أبوظبي كانت قد “عمدت إلى تدريب تشكيلات عسكرية تابعة لها، وإعلان انسحابها من اليمن هروباً من ضريبة المواجهة المباشرة”.

وأضاف المركز مستشرفاً آثار “إعصار اليمن” في حال استمراها بضرب العمق الإماراتي “سيكون للأحداث الأخيرة في حال استمرارها انعكاس مباشر على الاستثمارات الدولية في أبو ظبي ودبي، وعلى البورصة الخليجية وأسعار النفط الخليجي عموماً”.

أحدث العناوين

صنعاء: نحمل التحالف عواقب الأعمال الاستفزازية والعدوانية

قال رئيس وفد صنعاء للمشاورات السياسية محمد عبدالسلام إن إرسال طائرات تجسسية إلى أجواء العاصمة صنعاء عمل عدواني يؤكد...

مقالات ذات صلة