إثر تهديد “العاطفي” واعترافٍ إماراتي بالعجز أمام صواريخهم.. توقعات بعمليات واسعة تضرب 50 هدفاً في الإمارات

اخترنا لك

ضجت تداولات إعلامية ، مساء أمس السبت، بأخبار تتحدث عن كشف مصادر في وحدة “الاستخبارات العسكرية” التابعة لصنعاء ترتيبات جارية على قدم وساق لتنفيذ “عمليات واسعة في العمق الاماراتي تستهدف 50 منشأة اقتصادية وعسكرية و “أخرى” في عموم الإمارات.

الخبر اليمني – متابعات

ووفقاً لما تم طرحه فإن العمليات “ستحمل اسم ” سيل العرم” وسيتم تنفيذها بـ “قرابة 300 طائرة مسيرة و 50 صاروخ بالستي و46 صاروخ من نوع كروز وتهدف إلى “شلّ عصب الاقتصاد الاماراتي”.

التداول الذي من شأن طريقة طرحه وتبني شخصيات كبيرة مشاركته قد يخرج من دائرة ” الحرب النفسية” و يصبح أقرب “للضربات المتوقعة” وفقاً لقراءات تحليلية.

يأتي ذلك بعد أن خرج وزير الدفاع في حكومة الانقاذ بصنعاء تصريحات تصب في ذات التوجه.

فبعد أيام قليلة على ضرب العمق الإماراتي واستهداف قاعدة الظفرة الأمريكية بأبوظبي ، كان قد خرج وزير الدفاع في حكومة صنعاء بتصريحات جديدة أكدت “أن الفترة القادمة ستشهد ضربات موجعة ومرعبة في العمق الإستراتيجي العسكري والاقتصادي لدول التحالف”.

الدفاع العاطفي قال “إن أن الفترة القادمة ستشهد ضربات موجعة ومرعبة في العمق الإستراتيجي العسكري والاقتصادي لدول التحالف وإن “الضربات ستشمل مناطق لا يتوقعها التحالف”.

وأشار الوزير اليمني إلى أن “ممارسات دول التحالف التصعيدية في الحرب على اليمن، تدفع صنعاء إلى “خيارات عسكرية إستراتيجية لا مفر فيها للعدو سوى الهزيمة والندم والحسرة”، لافتا إلى أن “التصعيد الأخير هو تصعيد أمريكي- إسرائيلي باسم دول العدوان المهزومة”.

وتابع العاطفي “أن تصعيد التحالف على الشعب اليمني واستمرار حصاره وغاراته على المدنيين بالإضافة إلى احتلاله أراضي اليمن، لا يساعد على إنهاء الحرب بل يزيد من توسيع نطاقها الجغرافي، وتقويض فرص السلام، وزعزعة أمن واستقرار المنطقة”.

كما وشدد تأكيده على أن صنعاء تملك ” كل الوسائل والأساليب المشروعة والقويّة القادرة على تأديب من أعيته الحماقة والطيش والاستعلاء”، مشيرا إلى أن استهداف عمق دول التحالف حق مشروع للشعب اليمني في إطار مراحل عملية “إعصار اليمن”.

وختم اللواء العاطفي حديثه برسالة إلى تحالف الحرب على اليمن بقيادة السعودية قائلاً “إذا استمريتم في عدوانكم على اليمن فأنتم تحكمون على أنفسكم بالمصير المجهول الذي حتماً فيه نهايتكم المخزية”.

هذا وكانت قد فضحت تصريحات إماراتية حقيقة عجز الإمارات عن التصدي لصواريخ الحوثيين التي تستهدف العمق الإماراتي وهو ما تكرر مرتين خلال أسبوع واحد من خلال استهداف الحوثيين لمواقع اقتصادية وعسكرية حساسة في العاصمة أبوظبي.

أحدث العناوين

Saudi Border Guards Continues Kill Yemenis in Jizan

The Saudi border guards committed on Monday a new crime against Yemeni youth in Jizan border province, informed sources...

مقالات ذات صلة