طارق يطالب بتدخل دولي في عدن وسط انتقادات للانتقالي

اخترنا لك

تصاعدت وتيرة الانتقادات للمجلس الانتقالي، المدعوم إماراتيا، الإثنين، في أعقاب المعارك الدامية بين فصائله  في أهم معاقله بعدن، وسط مؤشرات على  توجهات جديدة للتحالف قد تقضي بتسليم المدينة لطرف ثالث.

خاص – الخبر اليمني:

وشنت قيادات جنوبية بارزة هجوم على المجلس الانتقالي، حيث طالب الخبير العسكري خالد النسي بإعادة تقييم شامل للمجلس الانتقالي  على كافة المستويات، متهما إياه بالمتاجرة بالقضية الجنوبية لتحقيق مكاسب مادية في الوقت الذي يتساقط فيه الجنوبيين على الأرض.

من جانبه، دعا الإعلامي الجنوبي والمذيع في قناة أبو ظبي عادل اليافعي إلى ضغط شعبي على المجلس الانتقالي لاتخاذ قرارات جريئة ضد فصائله ، مشيرا إلى أنه ما من عذر للمجلس الذي أصبح سلطة امر واقع في المدينة في إشارة إلى المزاع م التي كان يسوقها الانتقالي خلال الفترة الماضية بتحميل أبناء المحافظات الشمالية وزر فشله وصراعاته المناطقية في عدن.

في السياق، قال جابر محمد وهو إعلامي جنوبي مقيم في السعودية انه لا يوجد أي عدو في عدن وأن ما يجرى هناك ناتج عن فشل امني وعسكري ، وذلك في رده على القيادي في الانتقالي يحي غالب الشعيبي الذي حاول تصوير ما يدور على أنه اختراق استخباراتي من الشمال مع أن جميع الفصائل المتقاتلة في عدن كانت  معروفة بقربها من قيادات الانتقالي.

الغضب الشعبي في الجنوب عامة وعدن خاصة، دفع بطارق صالح  لمحاولة استغلال الوضع إعلاميا، حيث نشرت  صفحات وناشطين مقربين منه انتقادات، أبرزها صفحة “حراس الجمهورية” التي أشارت في تغريدة على صفحتها الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي إلى انه حان الوقت  لموقف من التحالف والمجتمع الدولي تجاه ما يجري في عدن ومعاقبة سلطة الأمر الواقع هناك على الجرائم ضد المدنيين، في حين طالب اخرين بأسناد مهمة حماية عدن  لقوات طارق.

ومع أن هذا التصعيد إعلاميا يأتي بعد أيام على مهاجمة الانتقالي لنشاط طارق في محافظة شبوة ، إلا أن  تزامنها مع انباء عن مراجعة التحالف سياستها بشأن الفصائل المنتشرة في عدن  يشير إلى أن طارق الذي بدأ منذ سنوات عملية انتشار استخباراتي في المدينة يسعى  للفوز بعقد تأمينها وسط مؤشرات كبيرة على فوزه في ظل  شروط الإصلاح اخراج فصائل الانتقالي من عدن مقابل تنفيذ اتفاق الرياض في حضرموت والمهرة.

أحدث العناوين

محافظ شبوة يؤكد فراره

كشف محافظ المؤتمر في شبوة، الاثنين، مصيره  مؤكدا الانباء التي تتحدث عن فراره. يأتي ذلك في اعقاب جدل حول  وضعه ...

مقالات ذات صلة