اعتراف أمريكي بتعرض قواتها في الإمارات لهجومين

اخترنا لك

كشفت وكالة أنباء أمريكية، الأربعاء، تعرض القوات الأمريكية في الإمارات لهجومين في اعتراف يعد الأول من نوعه منذ قرار صنعاء توسيع عملياتها في الإمارات ردا على  انخراط أبو ظبي في الحرب  على اليمن والتي تقودها السعودية منذ 7 سنوات.

خاص – الخبر اليمني:

وأفادت وكالة اسوشيتد برس في تقرير لها إلى أن القوات الإمريكية في قاعدة الظفرة فتحت منظوماتها الدفاعية خلال الايام الأخيرة مرتين، دون إبداء مزيد من التفاصيل.

هذا الاعتراف  يناقض الرواية الأمريكية التي ظلت تزعم بان فتح الدفاعات الجوية كان لحماية أبوظبي من الهجمات الجوية.

واعتبرت الوكالة هذه التطورات تثير قلق بشأن إمكانية تعرض القوات الأمريكية لمزيد من الهجمات الجوية وهو ما يضع واشنطن في وضع هي  في غنى عنه في ظل التوتر مع روسيا، معتبرة استهداف القوات الامريكية في قاعدة الظفرة هو الأول منذ  عقدين من الزمان وهو مؤشر على أن الولايات المتحدة التي أعلنت ارسال المدمرة يواس اس كول لحماية السواحل الإماراتية قد تنخرط في صراع طويل الأمد في  المنطقة محذرة من تصاعده مع مسار مفاوضات فينا.

وألمحت الوكالة إلى فشل المنظومات الدفاعية للإمارات في اعتراض الهجمات الجوية رغم انفاق أبو ظبي مليارات الدولارات واستخدمها احدث المنظومات الامريكية كثاد وباتريوت.

وكانت انفجارات عنيفة هزت الإمارات في وقت متأخر من مساء الثلاثاء وسط بالتزامن مع تحذير السفارة الأمريكية من هجمات جوية، وجاءت هذه التطورات بعد أيام قليلة على إعلان الجيش الأمريكي نشر طائرات مزودة بأحدث أنظمة الرصد والمراقبة في سماء اليمن لمنع الهجمات على الامارات وهو ما يشير إلى اخفاق جديد.

أحدث العناوين

مقالات ذات صلة