استمرار ازمة الرهائن الأمميين في ابين .. القاعدة تطالب باشراكها في المفاوضات واتهامات متبادلة برعايتها

اخترنا لك

فشلت لجنة وساطة محلية في ابين، الاثنين،  في اطلاق سراح  مسؤولين  أمميين في ظل رفع تنظيم القاعدة لسقف مطالبه مقابل اخلاء سبيلهم وسط اتهامات متبادلة بين فرقاء  “الشرعية” برعاية التنظيم ما ينذر  بمواجهات جديدة.

خاص – الخبر اليمني:

وأفادت مصادر قبلية في مودية بأن تنظيم القاعدة الذي يحتجز 6 موظفين بينهم مندوب الأمن والسلامة في مكتب الأمم المتحدة بعدن  إلى جانب عددا من المجندين اليمنيين،  سلم   الوسطاء المحليين  قائمة طويلة بأسماء عناصر وقيادات محتجزة  وطالب بإطلاق سراحهم أولا.

وطالب التنظيم بضرورة  وضع عناصره على قائمة تبادل الاسرى  المتوقعة بين “الحوثيين” و “الشرعية”  على اعتبار انهم كانوا ضمن فصائل  التحالف ..

ولم يعرف بعد رد الأمم المتحدة التي عرضت في وقت سابق فدى للتنظيم  “دون جدوى”.

والقت عملية الاختطاف التي تمت في مناطق متنازع عليها بين الانتقالي وقوات هادي  بظلالها على الوضع المتأزم في معقل رئيس سلطة “الشرعية” عبدربه منصور هادي.

وتبادلت اطراف الصراع داخل “الشرعية” الاتهامات بدعم ورعاية تنظيم القاعدة ، إضافة إلى توفير البيئة الخصبة لعودته مع أن التنظيم الذي يعاني من استقطابات خارجية وداخلية  منقسم بين الطرفين ويقاتل إلى جانبهما.

أحدث العناوين

Exploding Seven Oil Wells as Official Warns Against Companies Blowing up

The authority of the Presidential Council in Aden revealed, on Monday, the bombing of several oil wells, east of...

مقالات ذات صلة